استقرار مؤشر PMI الخدمي في بريطانيا عند مستويات الـ 50 نقطة

استقرار مؤشر PMI الخدمي في بريطانيا عند مستويات الـ 50 نقطة
بريطانيا

أظهرت البيانات الصادرة صباح اليوم الثلاثاء عن مكتب الإحصاء Markit استقرار مؤشر مديري المشتريات PMI الخدمي في بريطانيا عند النقطة 50.0 خلال شهر أكتوبر، ليتجاوز التوقعات التي أشارت إلى استقرار المؤشر عند النقطة 49.8، فيما وصلت القراءة السابقة إلى النقطة 49.5 في شهر سبتمبر.

ويعد السبب في هذا الركود في القطاع الخدمي خلال الشهر الماضي هو الخاوف حول مستقبل البريكست مما أدى إلى تراجع الطلبات الجديدة. وعلى الرغم من ارتفاع المؤشر، فإن النقطة 50.0 تمثل استقرار النمو عند المعدلات الصفرية، بعد أن وصل المؤشر إلى النقطة 49.5 خلال شهر سبتمبر، وهي أسوء قراءة منذ حالة الركود التي شهدتها بريطانيا في 2009.

يذكر أن كل من مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي والبنائي لا يزالان في حالة تباطؤ، الأمر الذي أدى إلى استقرار مؤشر PMI لكل القطاعات دون النقطة 50 للشهر الثالث على التوالي.

وقد فقد الاقتصاد البريطاني زخمه هذا العام، متأثرًا بتراجع الطلب العالمي بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فضلًا عن زيادة حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.