توقعات الإبقاء على الفائدة تدعم الدولار الاسترالي

توقعات الإبقاء على الفائدة تدعم الدولار الاسترالي
الدولار الاسترالي

ارتفع الدولار الاسترالي اليوم الثلاثاء بعد صدور نتائج اجتماع السياسة النقدية التي تشير إلى أن البنك الاحتياطي الاسترالي لا يخطط لخفض أسعار الفائدة مرة أخرى خلال الشهر المقبل، إلا أن العملة خسرت مكاسبها بالكامل أمام الين الياباني.

أصدر البنك الاحتياطي الاسترالي نتائج اجتماعه للسياسة النقدية الذي انعقد في السادس من أغسطس الجاري. وأشار البنك المركزي إلى أن أسعار الفائدة ستظل منخفضة في المستقبل القريب، موضحاً بأنه استنادًا إلى المعلومات المتاحة والسيناريو المركزي الذي تم تقديمه، رأى الأعضاء أنه من المنطقي أن يمتد انخفاض أسعار الفائدة فترة أطول في استراليا لتحقيق تقدم مستمر نحو التوظيف الكامل وتحقيق هدف التضخم.

وأضاف البنك أن خلال استعداده لخفض أسعار الفائدة، يريد صناع القرار الانتظار لمعرفة ما إذا كانت التطورات الاقتصادية في استراليا والخارج تتطلب تسهيلات نقدية إضافية، وصرح بأن بعد خفض الفائدة خلال الاجتماعين السابقين، رأت اللجنة أنه من الأفضل تقييم التطورات في الاقتصاد العالمي والمحلي قبل النظر في إجراء تغيير جديد في وضع السياسة النقدية. وسينظر الأعضاء في مزيد من التيسير في السياسة النقدية إذا رأى البنك ضرورة ذلك لدعم النمو المستدام في الاقتصاد وتحقيق هدف التضخم بمرور الوقت. 

ويتفق ذلك مع توقعات الأسواق بأن البنك الاحتياطي الاسترالي لن يخفض أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر. وحقيقة أن البنك المركزي لا يخطط لخفض أسعار الفائدة حتى الآن قدمت دفعة قوية إلى الدولار الاسترالي، مما يجعله أكثر جاذبية للمتداولين.

حصل الدولار الاسترالي أيضًا على الدعم من مستويات الثقة المرتفعة الناجمة عن التطورات الإيجابية في الصراع التجاري الأمريكي الصيني، حيث قررت واشنطن تأجيل العقوبات ضد شركة التكنولوجيا الصينية هواوي لمدة 90 يومًا، وهي خطوة رحبت بها الأسواق.