تعافي اليورو رغم ضعف بيانات التضخم

تعافي اليورو رغم ضعف بيانات التضخم
اليورو


تعافى اليورو أمام العملات الرئيسية اليوم الأثنين على الرغم من البيانات الاقتصادية المحلية الضعيفة الصادرة خلال جلسة التداول. فقد تراجعت مكاسب العملة  في مقابل الدولار الأمريكي حتى الآن لكنها لا تزال قوية.

أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو كان 1.0% خلال شهر يوليو منخفضاً من 1.3% في شهر يوينو، وذلك وفقًا للتقدير النهائي. وقد أشارت توقعات الأسواق إلى استقرار التضخم عند 1.1%. وكان معدل التضخم الأساسي 0.9% مقارنة بنسبة 1.1% في الشهر السابق لكنه جاء مطابقًا للتقديرات الأولية وتوقعات السوق.

ذكر البنك المركزي الأوروبي في تقريره أن فائض الحساب الجاري بلغ 18 مليار يورو في شهر يونيو مقارنة بفائض بلغ 30 مليار يورو في شهر مايو. وقبل ذلك التقرير، فقد توقع المحللون زيادة تصل إلى 32 مليار يورو.

مع ذلك تجاهل اليورو سلبية البيانات الاقتصادية مواصلاً تعافيه ربما بدعم من تحسن شهية المخاطرة بالأسواق اليوم.

ومن المتوقع أن يتأثر اليورو بنتائج اجتماع السياسة النقدية الصادرة عن الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع، إلى جانب خطاب جيروم باول محافظ الاحتياطي الفيدرالي خلال منتدى جاكسون هول.