انكماش البريطاني خلال الربع الثاني بضغط من ارتفاع غموض البريكست

انكماش البريطاني خلال الربع الثاني بضغط من ارتفاع غموض البريكست
الناتج المحلي الإجمالي

انكمش اقتصاد المملكة المتحدة خلال الربع الثاني من العام وسط تباطؤ كافة قطاعات الاقتصاد بضغط من غموض البربكست وانخفاض مستويات الثقة وأحجام الاستثمار. حسبما أفادت بيانات مكتب الإحصاء الصادرة اليوم، فقد تراجع نمو الاقتصاد البريطاني بمعدل 0.2% خلال الفترة من أبريل إلى يونيو، مقابل نمو بلغ 0.5% خلال الثلاثة شهور الأولى من العام. وعلى أساس سنوي، تباطأ النمو الاقتصادي إلى 1.2% خلال العام المنتهي في يونيو 2019 مقارنة بنمو سجل 1.8% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع معدل الناتج المحلي الإجمالي الإسمي بنسبة 0.4% خلال الربع الثاني، منخفضاً من نمو سجل 0.9% خلال الربع الأول.

أظهرت البيانات انخفاض القطاعات الإنتاجية 1.4% مع تراجع الإنتاج التصنيعي، وارتفاع حدة التقلبات خلال النصف الأول من العام. فيما كان القطاع الخدمي المساهم الإيجابي الوحيد في النمو خلال الربع الثاني رغم تباطؤ نمو القطاع إلى 0.1% فقط خلال الربع الثاني.

وقد خالف الاقتصاد البريطاني توقعات الأسواق وبنك إنجلترا مسجلاً أداءاً أضعف من المتوقع، في ظل اضطرابات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما انعكس سلباً على تقلب البيانات الاقتصادية منذ بداية العام الجاري.

 

وخلال الفترة من يناير إلى يونيو 2019 نما الاقتصاد البريطاني بمعدل 0.5% رغم انكماش النمو 0.2% خلال الربع الثاني، بعد نمو بلغ 1% خلال النصف الثاني من 2018.

بحسب القطاعات سجل قطاع الإنتاج أقوى وتيرة انخفاض منذ الربع الأخير من 2012، بانخفاض 1.4% خلال الفترة من أبريل إلى يونيو. ونما القطاع الخدمي بأضعف وتيرة في ثلاثة أعوام. كما انكمش قطاع البناء 1.3% خلال نفس الفترة بعد نمو 1.4% خلال الثلاثة شهور الأولى من العام.