تقرير العملات: الكندي الأقوى والين يقود الخسائر

تقرير العملات: الكندي الأقوى والين يقود الخسائر
العملات

سجل الدولار الكندي الأداء الأقوى بين العملات الرئيسية اليوم الخميس بصعود يومي تجاوز 1.60% بدعم من النبرة الإيجابية لخطابات بنك كندا خلال اجتماعه أمس تزامناً مع محاولات تعافي أسعار النفط خلال اليوم. تبعه كل من الدولار النيوزلندي واليورو بارتفاعات سجلت 0.35% و 0.14% على التوالي.

أما الدولار الاسترالي فكان تحت وطأة الضغوط البيعية خلال اليوم خاصة بعد ضعف مؤشرات تصاريح البناء وإنفاق رأس المال خلال الربع الأول، ليحتفظ بارتفاعات لم تتجاوز 0.03%.

على الجانب الآخر، ارتد الدولار الأمريكي بنحو 0.15% أمام العملات الرئيسية، فيما واصل مؤشر الدولار الاستقرار عند أعلى مستوياته لهذا العام مقابل ستة من العملات. وكانت القراءة الأولية للنمو قد أظهرت ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.1% خلال الربع الأول، بانخفاض محدود عن القراءات التقديرية عند 3.2%.

كما واصل الجنيه الاسترليني انخفاضاته ليخسر أكثر من 0.30% وسط استمرار التوتر المحلي وترقب الأسواق لمستقبل الحكومة البريطانية بعد مغادرة تيريزا ماي الأسبوع المقبل.

هذا، وتخلت عملات الملاذ الآمن عن مكاسب الجلسة الماضية لتتداول على انخفاضات ملحوظة مع التحسن الطفيف في شهية المخاطرة. فقد تراجع الفرنك السويسري بفارق 0.70% وكان الين الياباني أكثر العملات انخفاضاً بخسائر تقارب 1%.