تقرير العملات: الفرنك الأقوى والاسترليني يقود الخسائر

تقرير العملات: الفرنك الأقوى والاسترليني يقود الخسائر
العملات

تباين أداء العملات الرئيسية خلال آخر جلسات تداول هذا الأسبوع مع استمرار ضعف الثقة وترقب المستثمرين الحذر لتبعات التصعيد التجاري بين الولايات المتحدة والصين. على مدار الجلسة كان الفرنك السويسري الأقوى أداءاً بارتفاعات وصلت إلى 0.79% ليظل مدعوماً بكونه عملة ملاذ آمن. وقد تبعه اليورو بصعود 0.75%.

هذا، واستمر ارتفاع الدولار النيوزلندي للجلسة الثانية على التوالي ليعوض الخسائر التي تكبدها في أعقاب قرار خفض الفائدة الأربعاء الماضي، وقد صعد الدولار النيوزلندي بنحو 0.32% خلال اليوم.

على الجانب الآخر، استمرت التوترات التجارية في الإثقال على الدولار الاسترالي الذي خسر 0.10% أمام العملات الرئيسية الآخرى.

وجرى تداول الدولار الكندي على انخفاضات ملحوظة في مستهل الجلسة قبل أن يصعد بقوة عقب صدور بيانات سوق العمل والتي أظهرت تسارع أعداد التوظيف أعلى مستويات المائة ألف للمرة الأولى منذ 2010 حيث أضاف الاقتصاد 106.5 ألف وظيفة بينما كانت التوقعات تشير إلى إضافة 11 ألف وظيفة فقط. وانخفضت البطالة على غير المتوقع إلى 5.7%.

أما الين الياباني فقد تخلى عن بعض مكاسبه التي حققها على مدار الأسبوع مع انحسار شهية المخاطرة العالمية وسط محاولات تعافي العملات المقابلة، ليخسر الين نحو 0.40% خلال تداولات اليوم مقابل العملات الرئيسية.

كما تداول الدولار الأمريكي على انخفاضات تجاوزت 0.52% بعدما أظهرت البيانات ضعف وتيرة أسعار المستهلكين خلال أبريل الماضي.

هذا، واستمرت خسائر الجنيه الاسترليني بضغط من اضطرابات البريكست وأتباء استعداد تيريزا ماي للاستقالة من منصبها فور انتهاء المرحلة الأولى من البريكست.