تقرير العملات: الين الأقوى مع انحسار شهية المخاطرة والاسترليني أكبر الخاسرين

تقرير العملات: الين الأقوى مع انحسار شهية المخاطرة والاسترليني أكبر الخاسرين
العملات

وسط ارتفاع مخاوف عودة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين من جديد، شهدت جلسة تداول سوق العملات انحسار واضح لشهية المخاطرة بما دعم عملات الملاذ الآمن. وقد انقسمت العملات الرئيسية بين المكاسب والخسائر بعدما افتتحت الأسواق على فجوات سعرية مع بداية التداول الأسبوع عقب تهديدات دونالد ترامب برفع التعريفات الجمركية على واردات الصين بنهاية هذا الأسبوع.

كان الين الياباني أقوى العملات تداولاً خلال اليوم بصعود يصل إلى 3.68% مع ارتفاع الطلب على عملات الملاذ الآمن. كذلك صعد الدولار الأمريكي 1.80% ليصبح ثاني أكبر العملات ارتفاعات بعد الين.

تبعهما اليورو بارتفاع يقارب 1.6% مع استقرار البيانات الاقتصادية داخل منطقة اليورو، وارتفع الفرنك السويسري 0.56%.

على الجانب الآخر، كان الجنيه الاسترليني أكبر الخاسرين بين العملات الرئيسية بانخفاضات سجلت 2.60% وسط استمرار توترات البريكست المحلية وارتفاعات أغلب العملات المقابلة بما أثقل على أداء العملة البريطانية خلال تعاملات اليوم.

وانخفضت عملات المخاطرة حيث تراجع الدولار النيوزلندي بأكثر من2.10%  فيما وصلت خسائر نظيره الاسترالي إلى 1.70% بعد مخاوف تصاعد التوترات التجارية العالمية واحتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. يأتي ذلك في وقت بدأت تسعر خلاله الأسواق خفض الفائدة الاسترالية خلال اجتماع غداً الثلاثاء مع توقعات بانخفاض الفائدة 25 نقطة من 1.50% إلى 1.25% بسبب ضعف التضخم خلال الفترات الأخيرة.

هذا، وخسر الدولار الكندي ما يزيد عن 1.20% وسط خسائر أسعار النفط خلال اليوم بما أثر سلباً على تداولات الدولار الكندي أمام أغلب العملات.