مع اقترابها.. صراع الانتخابات الرئاسية الأمريكية يزداد سخونة

مع اقترابها.. صراع الانتخابات الرئاسية الأمريكية يزداد سخونة
الانتخابات الرئاسية الأمريكية

أعلن نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، عبر وسائل التواصل الاجتماعي عزمه الترشح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة في عام 2020، ليزداد الصراع على مقعد الرئاسة سخونة وبخاصة مع إعلان العديد من الشخصيات الهامة عزمهم الترشح في الانتخابات المقبلة، وإعلان البعض الاَخر نيته عدم الترشح في الانتخابات المقبلة، وفي هذا التقرير نرصد لكم من الأسماء التي تم ربطها بالترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة وأبرز المعلومات عنهم:

هاورد شولتز، المدير التنفيذي لسلسلة مقاهي ستاربكس

بنهاية يناير الماضي، أعلن المدير التنفيذي لسلسلة مقاهي ستاربكس، هاورد شولتز، بأنه يفكر جدياً في خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة كمستقل في عام 2020 ومواجهة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويعتبر هاورد شولتز، رجل أعمال أمريكي والرئيس التنفيذي لسلسلة مقاهي ستاربكس، ولقد صنف من قبل مجلة فوربس الأمريكية على أنه يأتي في المرتبة 331 من 400 كأغنى الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتبر شولتز داعم قوي لإسرائيل وتقدر تبرعاته للجيش الإسرائيلي بمليارات الدولارات حيث يتبنى الكثير من تكلفة تطوير الأسلحة الخاصة به.

بيرني ساندرز، سيناتور أمريكي

خلال فبراير الماضي، أعلن السيناتور الأمريكي، بيرني ساندرز، ترشحه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة وأنه سوف يسعى إلى أن يكون مرشح الحزب الديمقراطي في هذه الانتخابات المقبلة، وبخاصة وأن الولايات المتحدة تعيش لحظة تحول خطيرة في تاريخها بالتزامن مع وجود رئيس مصاب بمرض الكذب والخداع والعنصرية على رئاسة البيت الأبيض بالإضافة إلى كونه يقوض الديمقراطية الأمريكية.

وبيرني ساندرز، أحد السياسيين في الولايات المتحدة وكان أحد المرشحين الرئيسيين للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية السابقة في عام 2016، ويُفضل السياسات المشابهة للأحزاب الديمقراطية الإشتراكية في أوروبا. كما أنه يشتهر بدعمه لقضايا مثل عدم المساواة في الدخل، والرعاية الصحية العالمية، وإجازات الرعاية الوالدية، وتغيّر المناخ، وإصلاح الحملات المالية السياسية لدعم المرشحين.

هيلاري كلينتون، وزير الخارجية الأمريكية السابق

في مارس الماضي، أكدت هيلاري كلينتون عدم ترشحها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة ولكنها ستواصل العمل والحديث والدفاع عما تؤمن به، وتعتبر هيلاري كلينتون، أبرز الأسماء التي كان من المفترض أن تترشح في الانتخابات المقبلة، وبخاصة وأنها شخصية سياسية مخضرمة، حيث تولت منصب وزير الخارجية الأمريكي في عهد الرئيس باراك أوباما في الفترة منذ عام 2009 وحتى عام 2013. كما أنها مرشحة الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، والتي خسرتها لصالح الرئيس الحالي دونالد ترامب.

جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق

أعلن نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، في منشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأنه سيترشح في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة في 2020، مضيفاً بأنه المرشح الوحيد القادر على هزيمة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات المقبلة. ويعتبر جو بايدن، أحد أبرز المرشحين المنضمين للسباق، لكونه كان نائباً لرئيس الولايات المتحدة في الفترة من عام 2009 إلى 2017. كما أنه يعتبر من الليبراليين المعتدلين بشكل عام في توجهاته السياسية، حيث يرفض التنقيب عن النفط في محميات ألاسكا، ويؤيد منح تأشيرات للعمال الزائرين، ولكنه يدعم فكرة الجدار الحدودي مع المكسيك. بالإضافة إلى ذلك، معروف بتأييده الشديد لإسرائيل، ولكنه من أنصار حل الدولتين.

وأخيراً، يمكن القول بأن ملف الانتخابات الرئاسية الأمريكية ازداد سخونة مع اقتراب موعد انعقاد الانتخابات في العام المقبل وتوالي إعلان شخصيات هامة رغبتها في منافسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رئاسة الولايات المتحدة.