قوة الدولار USD تطغى بقوة على سعر البيتكوين Bitcoin

قوة الدولار USD تطغى بقوة على سعر البيتكوين Bitcoin
البيتكوين

يستمر الدولار الأمريكي في إظهار إشارات استمرار الصعود مما يضغط على سعر البيتكوين Bitcoin الذي يستمر في إظهار علامات الضعف، يتم تداول أعلى عملة البيتكوين حاليا حول 10,320 دولار - بارتفاع قدره 2% تقريبا عن أدنى مستوى سجله سعر البيتكوين Bitcoin يوم الأربعاء عند 10,140 دولار.

مع ذلك، قد يكون الارتفاع قصير الأجل فقط، فقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY، الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، بنسبة 0.1% إلى أعلى مستوى له في شهرين عند 94.56. وقد ارتفع بنسبة 2% تقريبا حتى الآن هذا الأسبوع حيث تظهر مؤشرات النمو الاقتصادي علامات التعافي. ويجدر ذكر أن، قد انخفض سعر الدولار إلى أدنى مستوى له منذ أبريل 2018 عند 91.8 في نهاية أغسطس الماضي. 

لذا من المحتمل أن يلتزم سعر البيتكوين Bitcoin بالاتجاه الهابط نظرا لقوة الدولار الأمريكي ، حيث أن سعر البيتكوين ، مثل الذهب ، يرتبط عكسيا بسعر الدولار USD . فقد انخفض بالفعل سعر الذهب إلى أدنى مستوى في شهرين عند 1860 دولار للأوقية، متتبعا قوة الدولار .

وقد شهدنا تحرك كل من البيتكوين والدولار في اتجاهين متعاكسين منذ مارس الماضي، وأصبح الارتباط العكسي أكثر وضوحا منذ منتصف يوليو. لذا هناك مخاوف من أن البيتكوين قد تتمكن من كسر الدعم المحوري حول 10,000 دولار، ويجدر ذكر أن الاختراق دون دعم 10,000 دولار قد يؤهل للمزيد من التراجع إلى 8,800 دولار.

ويجدر ذكر أن سبتمبر لم يكن شهرا جيدا لتداولات عملة البيتكوين ، حتى الآن هذا الشهر، انخفض سعر البيتكوين Bitcoin بنسبة 13.44% مقابل الدولار الأمريكي فقد أثر ميل المستثمرون إلى العزوف عن المخاطرة، على تداولات العملة الرقمية لأسباب عدة منها:

الموجة الثانية من كورونا في جميع أنحاء العالم

يبدو أن الموجة الثانية من تفشى الفيروس أكثر حدة مقارنة بذروة انتشاره في مارس الماضي، خاصة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مما أدى إلى فرض بعض القيود مجددا مما أثر سلبا على توقعات الانتعاش الاقتصادي. ويبدو من غير المرجح أن يكون أي من اللقاحين الرائدين لفيروس كوفيد 19 - أي من Johnson & Johnson و AstraZeneca - جاهزا في أي وقت هذا العام.

تعثر محادثات التحفيز

هناك مخاوف من أن يتعثر الاقتصاد الأمريكي الذي يتحسن ببطء وقد يتراجع ​​مرة أخرى إذا لم يكن هناك المزيد من التحفيز النقدي أو المالي قريبا، وفي الوقت الحالي، فإن فرص موافقة الكونجرس على حزمة التحفيز المالي الجديدة قبل يناير المقبل لا تبدو كبيرة.

الانتخابات الرئاسية الأمريكية 

تسيطر حالة عدم اليقين بشأن حيال من سيفوز في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر المقبل. خاصة بعد تلميحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، إلى عدم تسليم السلطة سلميا إلى الرئيس المقبل في حالة خسارته في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، قائلا عندما تم سؤاله، هل سيلتزم بتسليم منصب الرئيس سلميا بعد إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟، بأننا سوف نرى ما سيحدث حينذاك. وهذا الرد من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، يشير بوضوح إلى أنه قد يرفض تسليم الرئاسة سلميا إذا خسر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة والتي يتنافس معها فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، ومن المقرر إجراؤها خلال نوفمبر المقبل.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image