أسعار النفط تعاود الهبوط مجدداً مع تزايد المخاوف حول تخمة المعروض

أسعار النفط تعاود الهبوط مجدداً مع تزايد المخاوف حول تخمة المعروض
النفط الخام

عاودت أسعار النفط الهبوط مجدداً بمرور تداولات اليوم الثلاثاء وذلك بعد أن كانت قد ارتفعت في مستهل تداولات اليوم الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع تزايد المخاوف مجدداً في الأسواق حيال خفض الإنتاج النفطي في الأسواق بالفترة المقبلة، كما أن ضعف الطلب العالمي على النفط الخام خلال العام الحالي في ظل تفشي فيروس كورونا عالمياً وتأثيره السلبي المحتمل على النمو الاقتصادي العالمي يضغط على الأسعار.

ولقد انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي بنسبة 3.37% لتسجل 25.20 دولار للبرميل. فيما سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي نحو 25.15 دولار للبرميل، وفي الوقت ذاته، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنحو 1.57% لتسجل 32.48 دولار للبرميل. كذلك، انخفضت العقود الفورية لخام برنت وسجلت حوالي 32.44 دولار للبرميل.

وانخفضت أسعار النفط الخام بمرور التداولات بالتزامن مع ضعف التفاؤل حيال تخفيضات الإنتاج من قبل أوبك وحلفائها وبخاصة بعد تأجيل اجتماع أوبك وحلفائها حتى نهاية الأسبوع، وهو ما أثار المخاوف مجدداً حيال الفشل في التوصل إلى اتفاق جديد حول تخفيضات الإنتاج بما قد يؤثر سلبياً على أسعار النفط الخام في الفترة المقبلة.

وأيضًا، فإن التقارير التي تحدثت عن أن قرار خفض الإنتاج يوم الخميس المقبل سيعتمد بشكل كبير على حجم الخفض الذي ستقترحه الولايات المتحدة وكندا والبرازيل وغيرهم من منتجي النفط. كما أن الاتفاق سيأخذ في الاعتبار بأن إنتاج بعض الدول ارتفع في أبريل الجاري، وبالتالي ساهم ذلك في زيادة المخاوف حول الفشل في التوصل إلى اتفاق. 

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت في مستهل التداولات، بدعم من التقارير التي تحدثت عن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، بأن روسيا ستشارك في اجتماع أوبك وحلفائها المقبل الذي تم تأجيله إلى يوم الخميس القادم. وهو ما عزز التفاؤل حيال التوصل إلى اتفاق جديد بما من شأنه دعم مستويات الأسعار الحالية للنفط.

وفيما يتعلق بمصادر الطاقة الأخرى، هبطت عقود البنزين خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة 4.44% لتسجل 0.6705 دولار للجالون. بينما، ارتفعت عقود الغاز الطبيعي بنسبة 6.70% لتسجل 1.847 دولار لكل مليون وحدة حرارية، فيما انخفضت عقود زيت التدفئة بنسبة 0.51% وسجلت حوالي 1.0373 دولار للجالون.


الندوات و الدورات القادمة