لماذا ارتفعت أسعار الذهب أعلى 1815 دولار للأوقية؟

لماذا ارتفعت أسعار الذهب أعلى 1815 دولار للأوقية؟
ذهب

ارتفعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ أعلى مستوى 1815 دولار للأوقية بمستهل تداول اليوم الخميس في ظل ضعف الدولار الأمريكي والذي يتضرر من صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء حول الفائدة، والمؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول للتعليق على قرارات السياسة النقدية.

وفي مستهل تعاملات اليوم الخميس، سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب نحو 1817 دولار للأوقية. كما استقرت العقود الاَجلة لمعدن الذهب وسجلت مستويات 1816 دولار للأوقية.

ولقد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام نحو 6 عملات خلال تعاملات اليوم دون مستويات 92.20 نقطة، وسجل حوالي 92.11 نقطة بالتزامن مع ضعف العائد على السندات الأمريكية، فارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، ولكن هذه العلاقة تتأثر حاليا بتطورات فيروس كورونا وشهية المخاطرة في الأسواق.

وارتفعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ بتداولات اليوم الخميس أعلى مستوى 1815 دولار للأوقية، مستفيدة ضعف الدولار الأمريكي وبخاصة بعد صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي بالإبقاء على الفائدة دون تغيير. كما أن تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول والتي أكد فيها على أن أي تغيير في السياسة النقدية سيعتمد على البيانات الواردة، وسيقدم الفيدرالي الأمريكي إشعار مسبق قبل أي تغيير. كما أنه سيكون لمتحور دلتا من فيروس كورونا عواقب صحية، وأن الفيدرالي الأمريكي ينتظر معرفة الأثر الاقتصادي لمتحور دلتا بالمقارنة مع الموجات السابقة. 

بالإضافة إلى ذلك، أكد باول على أن الفيدرالي الأمريكي يراقب التطورات الاقتصادية بعناية، بالإضافة إلى أن أن الوقت ليس مناسبا للتفكير في رفع الفائدة، بدلا من ذلك قد يعيد الاحتياطي الفيدرالي النظر في شراء الأصول، وهذه التصريحات عززت من ضعف الدولار وأثرت إيجابيا على أسعار الذهب.

وأيضا، ارتفعت أسعار الذهب مع تزايد المخاوف العالمية بشأن فيروس كورونا و متحور دلتا الجديد والذي بات يضرب الكثير من دول العالم وقد يهدد وتيرة التعافي الاقتصادي العالمي مجددا خلال العام الجاري وبخاصة بعد ارتفاع وتيرة إصابات متحور دلتا الجديد داخل الكثير من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا واليابان وغيرهم من الدول، وهو ما قد يهدد تعافي الاقتصاد العالمي بقوة خلال العام الجاري.

يذكر أنه منذ بداية العام تقريبا، كان الطلب على الذهب باعتباره ملاذ اَمن قد انخفض مع هدوء وتيرة تفشي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تلاشي المخاوف بشكل كبير حيال التعافي الاقتصادي العالمي بما أدى إلى انخفاض أسعار الذهب دون مستويات 1700 دولار للأوقية في ظل التفاؤل حيال تعافي الاقتصاد الأمريكي سريعا من تداعيات فيروس كورونا.

ومن بين أسعار المعادن الأخرى، ارتفعت عقود معدن الفضة خلال تعاملات اليوم بنسبة 2.41% وسجلت حوالي 25.477 دولار للأوقية، بينما ارتفعت عقود معدن البلاديوم بنسبة 1.04% وسجلت حوالي 2650.00 دولار للأوقية.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image