الذهب يواصل الارتفاع بعد بيانات التضخم في انتظار شهادة باول

الذهب يواصل الارتفاع بعد بيانات التضخم في انتظار شهادة باول
ذهب

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأريعاء، استكمالا لصعود أمس بدأ منذ بيانات التضخم التي صدرت في الولايات المتحدة. وذلك بسبب مخاوف الارتفاع القياسي في التضخم وتأثيره السلبي على الاقتصاد. فيما تنتظر الأسواق اليوم الأول من شهادة محافظ البنك الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، لاحقا اليوم في الساعة 4:00 م بتوقيت جرينتش.

وخلال اليوم في الساعة 11:22 م بتوقيت جرينتش، ارتفعت أسعار الذهب والعقود الآجلة للذهب في الأسواق الآسيوية. وتتداول العقود الآجلة للذهب على ارتفاع بحوالي 0.42% أو ما يمثل 7.55 دولار وتتداول بالقرب من المستويات 1,817 دولار للأوقية. فيما تتداول العقود الفورية لسعر الذهب عند المستويات 1815 دولار للأوقية.

بيانات التضخم الأمريكية

هذا وقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي الأمريكي (CPI) بأعلى من المتوقع 0.9% على أساس شهري في يونيو، مع ارتفاع أسعار المستهلكين بأكبر قدر في 13 عاما. وذلك في ظل استمرار قيود العرض وانتعاش تكاليف الخدمات المتعلقة بالسفر من مستويات فيروس كورونا COVID-19 المنخفضة، فيما من المتوقع أن تظل المخاوف التضخمية التي تدعم ارتفاع الطلب على معدن الذهب.

ويتداول الدولار الأمريكي ليحوم بالقرب من المستويات 92.60 نقطة بعد ارتفاع ملحوظ أمام العملات الرئيسية الأخرى في انتظار شهادة جيروم باول. ويذكر أن ارتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للانخفاض، والعكس صحيح، وبالتالي إيجابية قرارات الفيدرالي الأمريكي حول الفائدة والتضخم من شأنها دعم ارتفاع الدولار الأمريكي وهو ما يضغط على سعر الذهب بشكل رئيسي، العكس بالعكس.

البنوك المركزية

ويتحول تركيز المستثمرين الآن إلى شهادة محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول، أمام الكونجرس في وقت لاحق من اليوم، للحصول على أي أدلة حول متى سيبدأ البنك المركزي في تقليص الأصول ورفع أسعار الفائدة. وحتى الآن أصر باول على أن التضخم المرتفع سيكون ظاهرة مؤقتة.

وفي هذا الصدد، قال مسؤول كبير في البيت الأبيض يوم الثلاثاء، إن ضغوط سلسلة التوريد التي تغذي ارتفاع التضخم من المتوقع أن تنحسر في "المستقبل غير البعيد"، لكنه لم يحدد متى.

في غضون ذلك ، أبقى بنك الاحتياطي النيوزلندي سعر فائدته دون تغيير عند 0.25%، بينما فاجأ الأسواق بقوله إنه سيوقف برنامج شراء الأصول على نطاق واسع اعتبارا من الأسبوع التالي. كما سيصدر بنك كوريا وبنك اليابان قراراتهما الخاصة يومي الخميس والجمعة.

تطورات كورونا

وفيما يخص تطورات فيروس كورونا COVID-19، شددت العديد من البلدان التدابير التقييدية مع زيادة الحالات التي تنطوي على متحور دلتا من فيروس كورونا. ومددت أستراليا الإغلاق المعمول به حاليا في سيدني لمدة أسبوعين آخرين، في حين شددت كوريا الجنوبية قيود التباعد الاجتماعي في معظم أنحاء البلاد بعد أن سجلت رقما قياسيا جديدا بلغ 1،615 حالة يومية في 14 يوليو. وهو ما ساهم في تعزيز الطلب على الذهب باعتباره سلعة ملاذ آمن.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image