التقرير الأسبوعي: الذهب يسجل أول خسارة أسبوعية منذ يونيو الماضي

التقرير الأسبوعي: الذهب يسجل أول خسارة أسبوعية منذ يونيو الماضي
التقرير الأسبوعي

خلال تداولات هذا الأسبوع، انخفضت أسعار الذهب بقوة وابتعدت عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 2072 دولار للأوقية، بالتزامن مع حالة التفاؤل في الأسواق حيال الاقتصاد الأمريكي وخطة التحفيز الأمريكية، بالإضافة إلى الإعلان الروسي عن التوصل إلى لقاح كورونا، ولكن المخاوف حول تفشي موجة ثانية من الفيروس، وتباطؤ الاقتصاد العالمي لا تزال تحول دون هبوط الأسعار بقوة كبيرة.

الإعلان عن إيجاد لقاح كورونا يهبط بالذهب

انخفضت أسعار الذهب بقوة إلى ما دون مستويات 1900 دولار للأوقية وتحديدا إلى مستويات 1862 دولار للأوقية مع التفاؤل حيال التوصل إلى لقاح فيروس كورونا بشكل سريع وبخاصة بعدما أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، توصل بلاده إلى لقاح كورونا، لتصبح بذلك أول دولة في العالم تعلن رسميا عن إيجاد لقاح كورونا، وأضاف أن هذا اللقاح يعمل بصورة فعالة، كما أنه يوفر استجابة مناعية لمواجهة فيروس كورونا.

التفاؤل حيال حزمة التحفيز الأمريكية

بالإضافة إلى ذلك، سادت حالة من التفاؤل في الأسواق حيال حزمة التحفيز الأمريكية المنتظرة والتي من شأنها أن تقدم دعما للاقتصاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا، وبخاصة مع نبرة التصريحات الإيجابية في بداية الأسبوع حول التفاهمات بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول القضايا الخلافية، وأنه قد يتم الإعلان عن الحزمة قريبا.

تجدد المخاوف حيال الفيروس وهبوط الدولار يدعم صعود الذهب

بعد ذلك، تجددت المخاوف في الأسواق حول تفشي موجة ثانية لفيروس كورونا في العديد من البلدان وبخاصة بعد انتشاره في بريطانيا وألمانيا ونيوزلندا، وهو ما أثار المخاوف حول فرض قيود الإغلاق مجددا في هذه الدول بما سيكون له تأثير سلبي على النمو الاقتصادي العالمي، ودعم الطلب على الذهب.

بالإضافة إلى ذلك، بمرور الأسبوع، وعدم التوصل إلى اتفاق حول الحزمة التحفيزية الأمريكية، بل وتغير نبرة التصريحات إلى سلبية وبخاصة بعدما أعلن المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض، لاري كودلو، بأن محادثات الحزمة التحفيزية توقفت تماما، ساهم في التأثير سلبيا على تحركات الدولار الأمريكي، ودعم تزايد الإقبال على المعدن الأصفر باعتباره ملاذ اَمن.

وأخيرا، مع نهاية الأسبوع تتداول أوقية الذهب أعلى مستويات 1940 دولار، وفي الأسبوع المقبل، ستتحكم تطورات فيروس كورونا، بالإضافة إلى مباحثات الحزمة التحفيزية من قبل الكونجرس الأمريكي، في مصير أسعار الذهب، والتي قد تشهد تقلبات كثيرة في الأسبوع المقبل، وبخاصة بعدما أنهى الذهب هذا الأسبوع على خسارة لأول مرة منذ 10 أسابيع تقريبا.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image