نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي خلال يونيو الماضي

نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي خلال يونيو الماضي
البنك الاحتياطي الفيدرالي

تضمنت نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعاته في شهر يونيو الماضي، ما يلي من نقاط:

  • الأعضاء اتفقوا على ضرورة إجراء المزيد من التحليلات حول التحكم في منحنى العائد.
  • الفائدة السلبية ليس أداة جذابة في الوقت الراهن.
  • الفيدرالي ملتزم باتخاذ كافة الأدوات لدعم الاقتصاد.
  • اتفق الأعضاء في مناقشتهم للتوجيه المستقبلي وعمليات شراء الأصول على نطاق واسع ، على أن اللجنة لديها خبرة واسعة في هذه الأدوات ، وأنها كانت فعالة في أعقاب الركود السابق ، وأنها أصبحت أجزاء رئيسية من مجموعة أدوات السياسة النقدية.
  • سيتم استخدام الأدوات المناسبة لتحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل، وتحقيق هدف التضخم.
  • بيانات الربع الثاني قد تظهر انكماش أكبر من المتوقع، والذي قد يصل إلى مستويات تاريخية منذ الحرب العالمية الثانية.
  • تم مناقشة ما إذا كان الحد الأقصى لمنحنى العائد يمكن أن يدعم التوجهات المستقبلية، وعمليات شراء الأصول.
  • معظم الأعضاء في الفيدرالي الأمريكي اتفقوا على ضرورة أن يكون هناك وضوح أكبر فيما يتعلق بالتوجهات المستقبلية.
  • الأوضاع المالية يجب أن تظل تيسيرية لسنوات عديدة لدعم التعافي الاقتصادي.
  • يجب أن يكون هناك توجهات أكثر وضوحاً فيما يتعلق بالفائدة، وشراء السندات، بمجرد أن يصبح المسار الاقتصادي أكثر وضوحاً.
  • السيولة تحسنت بشكل عام، ولكن لا تزال هناك بعض الضغوط الواضحة في العديد من الأسواق.
  • التباعد الاجتماعي، والادخار، وانخفاض مستويات العمالة والدخل من شأنه أن يقيد التعافي الاقتصادي.
  • الأعضاء اتفقوا على دعم التوجهات المستقبلية اعتماداً على البيانات الاقتصادية.
  • تفشي فيروس كورونا والإجراءات التي تم اتخاذها لاحتواءه ساهمت في الإضرار بالنشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.
  • بيانات التوظيف كانت إيجابية للغاية في مايو الماضي.
  • معدلات البطالة انخفضت إلى 13.3% في مايو، مقارنة بنحو 14.7% في أبريل.
  • تم خفض توقعات النمو الاقتصادي الأمريكي خلال هذا الاجتماع.
  • الأعضاء اتفقوا على أن تعافي الاقتصاد يعتمد بشكل كبير على مدى النجاح في احتواء تفشي فيروس كورونا.
  • الأعضاء اتفقوا على أن الأوضاع في أسواق الطاقة لا تزال صعبة للغاية.
  • تم الاتفاق على ضرورة الاستعداد لتعديل برامج الإقراض المختلفة من قبل الاحتياطي الفيدرالي.
  • سيتم مراقبة التطورات الاقتصادية المختلفة، وسيتم استخدام كافة الأدوات اللازمة لدعم الاقتصاد.
  • البنك ملتزم بتحقيق هدف الاستغلال الأمثل لسوق العمل، وارتفاع معدلات التضخم إلى 2%.

الندوات و الدورات القادمة