زوج الاسترالي نيوزلاندي يحقق 100 نقطة مكسب في صمت والذهب لا يكذب ولكنه يتجمل

مصطفى عبدالعزيز

بداية حمراء للذهب مع تداولات هذا الأسبوع، حيث شهد المعدن الأصفر تراجع من مستويات 1512 إلى مستويات 1493 ليغلق عند مستويات 1495.

وخلال هذا التراجع هناك العديد من الأشخاص الذين شكوا في صعود الذهب على المدى الطويل، ولكن دعُنا نوضح نقطة هامة من وجهة نظرنا الفنية والتي مدعومة بالأحداث العالمية المتوترة سواء على صعيد الصين وأمريكا أو على صعيد البريكست الذي مازال غير معلوم الملامح:
أي تراجع للذهب يحدث هو مجرد تراجع تصحيحي وهي فرصة للشراء مجددًا وفتح مراكز شرائية جديدة، مع تأمين الصفقات السابقة بوضع وقف الخسارة فوق مستويات الدخول لأن كما نعرف جميعًا أي سوق مالي لا يوجد به شيء مضمون بنسبة 100%.
لذلك مازلت أرى أن الذهب مازال أمامه مزيد من الصعود خلال 2019 و2020 في ظل التوترات الموجودة بإستهداف مستويات 1800 وقد تكلمنا عن ذلك في فيديو سابق يمكنك مشاهدته من هنا.

وعلى صعيد العملات، فمازال اليورو يُعاني من ضعف كبير، حيث شهدت تداولات الأسبوع الماضي هبوط للزوج لمستويات 1.1075، وعلينا أن نضع في الاعتبار أن ضعف اليورو ليس بسبب قوة الدولار الأمريكي، فإذا صدرت أي قرارات تخص الدولار الأمريكي من المتوقع أن يشهد الزوج مزيد من التراجعات إلى مستويات 1.0900، لذلك لا أنصح حاليًا بالتداول على زوج اليورو دولار والاكتفاء بالمعدن الأصفر الذهب.

وكنا قد تحدثنا خلال فيديو "فرص تداول على بعض أزواج العملات" على فرصة شرائية على زوج الاسترالي مقابل النيوزلاندي وبالفعل صعد الزوج محققًا أكثر من 100 نقطة، يمكنك مراجعة الفيديو من الدقيقة 3.30 وحتى الدقيقة 6.00 عبر هذا الرابط.
لذلك هناك العديد من الأزواج الثانوية التي يظهر عليها العديد من الفرص خلال تداولات الأسبوع، فأنصح بالتركيز عليها وعدم تجاهلها.