الدولار تحت ضغوطات بيعية والذهب قد يستهدف قمة جديدة

Mohamed zidan

مع قلة البيانات الإقتصادية المنتظرة اليوم، تصبح العوامل الرئيسية المحرّكة للأسواق أي تطورات بخصوص الحرب التجارية، تسّعير الأسواق لخفض الفائدة من قبل الفدرالي الأميركي بعد حديث بعض أعضاء لجنة الفدرالي وتأكيدهم لضرورة بدأ الفدرالي في سياسة تحفيزية قبل أن تبدأ المؤشرات الإقتصادية تتحول للأسوأ مما هو عليه حالياً. مما دفع الأسواق في تداولات يوم أمس لبيع الدولار وهبوط في العوائد وارتفاع احتمالية أن نرى خفض 50 نقطة أساس لأسعار الفائدة في نهاية الشهر الحالي.

وفشل مؤشر الدولار الأميركي DXY في تجاوز مستويات المقاومة عند 97.05 مرة أخرى، ورأينا بعد حديث أعضاء الفدرالي يوم أمس زخم بيعي قوي دفع المؤشر للهبوط لمستويات 96.25، وبشكل عام تظل النظرة سلبية على مؤشر الدولار من وجهة نظرنا ولكن لا نتوقع  هبوط بوتيرة قوية بل نرى حركة عرضية مائلة للسلبية بمستهدفات عند 95.50. وبالطبع يظل سيناريو الهبوط هو المحتمل مالم نرى صعود آخر أعلى مستويات 97.25.

بينما الذهب XAUUSD يستفيد من المخاطر الجيوسياسية وضعف الدولار الأميركي، ويتجاوز النموذج التصحيحي الذي نوهنا عنه سابقاً . وبنجاح المعدن الأصفر في تجاوز مستويات 1420، تأكّد الإتجاه الصاعد على الأجل القصير. وبالرغم أننا قد نرى عمليات جنى أرباح قصيرة الأجل قد تدفع الذهب للعودة لمستويات 1428، تصبح مستهدفاتنا عند 1460/1480 مادام لم نرى أي إغلاق دون 1415.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: