السوق السعودي .. مفتاح المعادلة!

السلام عليكم

إستمراراً للدراسات الماضية الخاصة بالسوق السعودي, كان آخر هدف تم تحديده هو 6800, وفي يوم إعلان الرؤية 2030 إستمر المؤشر العام بالصعود حتى إن وصل الى 6850 تم التنبيه مباشرة بأن السوق في منطقة جني أرباح وتستلزم الحذر ولن تستطيع موجة الصعود الإمتداد أبعد من ذلك, ومن ثم شاهدنا بأن السوق بدء بالتراجع وإتخاذ مسار عرضي يمتد من مستويات 6500 إلى 6800. ومفتاح المعادلة برمتها هو 6850, فما الذي تعنيه هذه النقطة؟

___________________

جميع مراحل الصعود التي حدثت كانت إمتداد لتشوه الموجة والتي تم تفصيلها سابقاً في دراسة (تشوّه جميل .. دراسة هندسية مفصلة للسوق السعودي).

كان الهدف النهائي لها 6800, ومن ثم فإن أي مواصلة للصعود تعني تكوين قمة جديدة تعتلي دالة الموجة السابقة, وهذا مايسبب حالة التبعثر ولحساب هذه النقاط ينبغي حساب الإنحراف المعياري, أنظر إلى الشارت التالي:

موجتين صاعدة رئيسية, تم تصحيح الأولى بنسبة 47% والأخرى ب 37%, وجميعها قيم كافية في المجال الهندسي (33% - 67%)و إلى الآن كل شيء على مايرام, ولكن ... الموجة الثالثة بدلاً من الصعود بدأت تتخذ مجال عرضي يفتقد للزخم لمواصلة الصعود, ومقدار تصحيحها للموجة الثانية = 52%, وهنا مكمن الخطر, لأنه لابد أن تتجاوز النسبة 67% حتى لاتكون موجة عكسية هابطة, ومقدار 67% من أصل الموجة الثانية يضعنا عند 6850.

فالذي يظهر جلياً لدينا بأن 6850 هي نقطة محورية إختراقها لن يتم بسهولة, لأنها تعطي دالة هندسية تستهدف 7025 -  7180 - 7350
وأفضل إختراق لمثل هذه المحاور يكون بواسطة تشكيل قاب (فجوات صاعدة) تماماً مثل إختراق نقطة الدراسة الماضية عند 6350. والتي بإختراقها حددنا هدف موجي +500 نقطة, وتم الوصول الى 6850, وبالمثل إختراق 6850 يشكل هدف موجي آخر +500 ويستهدف 7350.

___________________

ولنضع تركيزنا على الموجة الثالثة الحالية ..

مثل مانشاهد على الشارت, هذه الموجة المحددة في المستطيل الأبيض تكون سلبية في حالة واحدة فقط, وهي كسرها للنقاط باللون الاصفر والتي تمثل مقدار التبعثر في مجال الإنحراف المعياري, بمعنى أن النقاط باللون الأصفر هي مستويات دعم ونقاط إرتداد قوية مثل مانرى على الشارت, ووصول المؤشر إلى 6555 سيكون آمن وطبيعي, أما إغلاقه أسفل منها سيكوّن دالة هابطة تستهدف 6430 وهي إحدى النقاط المحورية التي تم التحدث عنها بشكل مستفيض سابقاً. وفي حال لاسمح الله حدث ذلك وأنعكست الدالة سيكون لنا تفصيل بأهدافها.
لذلك خير ماتفعله حالياً هو مراقبة النقاط الفنية لسهمك فقط دون الالتفات للمؤشر العام.

______________________

هناك عدة عوامل تضعف معامل القوة في الزخم والسيولة, منها الإجازة الصيفية ودخول شهر رمضان الكريم, ناهيك عن عوامل أخرى مثل تقلبات أسعار النفط وترقب الأسواق العالمية لرفع الفائدة في شهر يونيو, هذا يفسر لك ضعف الزخم الحالي والذي تسبب في تشكيل المسار العرضي الحالي للسوق.

الخلاصة .. 6850 صمام الأمان .. وسوق بلا حيرة بإذن الله, عدا ذلك, الزم الحذر!.

* متمنين للجميع دوام التوفيق إن شاء الله.

الندوات و الدورات القادمة
large image