profile photo

اتجهت شركة مايكروسوفت Microsoft لاستثمار 20 مليار دولار في مجال الأمن السيبراني، وفي مزيج بين استفادة الشركة من أرباح هذه الاستثمارات، ودعمها للحكومة الأمريكية.. إليكم القصة الكاملة في هذا التقرير.

  • لماذا تهتم مايكروسوفت بالأمن السيبراني؟

جاء هذا الإعلان في أعقاب مشاركة Microsoft في الكشف عن اتساع نطاق الهجوم الإلكتروني في ديسمبر، والذي أصاب شركات خاصة مثل شركة الأمن السيبراني فاير آي FireEye (FEYE) قبل أن ينتشر إلى الوكالات الحكومية.

ويذكر أنه في أبريل، هاجمت عصابة برامج الفدية REvil خط أنابيب كولونيال، مما أجبر الشركة على إغلاق خط الأنابيب الذي يوفر ما يقرب من نصف سعة الوقود للساحل الشرقي. قبل بضعة أشهر ، في ديسمبر 2020 ، هاجم قراصنة روس أنظمة الكمبيوتر الحكومية، وتمكنوا من الوصول إلى وزارة الخزانة ووزارة الدفاع.

وفي يوليو، كشفت الحكومة أن متسللين مقرهم الصين حاولوا اختراق 23 شركة خطوط أنابيب أمريكية من عام 2011 حتى عام 2013، ونجحوا في اختراق 13 شركة.

وبما أنه تدير عملاق التكنولوجيا بعضا من أكثر البرامج استخداما في العالم، هذا يجعلها هدفا رئيسيا للهجمات الإلكترونية. حيث يريد مجرمو الإنترنت والدول القومية ضرب أكبر عدد ممكن من الضحايا عندما يشنون هجماتهم.

  • كيف تساعد مايكروسوفت الحكومة؟

بالإضافة إلى استثمارها البالغ 20 مليار دولار، أعلنت ميكروسوفت Microsoft أنها ستقدم 150 مليون دولار في الخدمات الفنية للحكومات الفيدرالية وحكومات الولايات والحكومات المحلية لترقية قدراتها الأمنية. وتقول الشركة إنها ستوسع أيضًا شراكاتها مع كليات المجتمع والمنظمات غير الربحية لبرامج التدريب على الأمن السيبراني.

وتواجه الولايات المتحدة نقصًا في العاملين في مجال الأمن السيبراني. حيث أنه وفقًا لـ CyberSeek، هناك أكثر من 464,000 فرصة عمل للأمن السيبراني في الولايات المتحدة.

ومايكروسوفت، من جانبها، تعتمد بشكل متزايد على أوراق الأمن السيبراني الخاصة بها. حيث أعلنت الشركة في يناير أنها حققت إيرادات بقيمة 10 مليارات دولار، مقارنة بالعام السابق من منتجات الأمن السيبراني الخاصة بها.

ومع ذلك، سوف يتطلب الأمر أكثر من مجرد استثمارات مايكروسوفت Microsoft لسد فجوة الأمن السيبراني في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن مبلغ 20 مليار دولار يمثل الكثير من الأموال النقدية، فمن المرجح أن تسعى إدارة بايدن إلى المزيد من إنفاق القطاع الخاص للمساعدة في سد الثغرات الكافية لردع الهجمات الإلكترونية في المستقبل.

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المتاجرة في سوق العملات

  • الاثنين 23 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

التحليل الفني للأسواق المالية

  • الاربعاء 25 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
large image