profile photo

يواصل كل من مؤشر ستاندرد أند بورز 500 وناسداك 100 الارتفاع إلى مستويات قياسية جديدة، ويقع مؤشر داو جونز خلفهما قليلاً ولكنه ما يزال قريبًا من أعلى مستوياته على الإطلاق.

ويسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 في الوقت الحالي ارتفاعًا بنحو 40% فوق متوسطة المتحرك لفترة 50 شهرًا. ومن الناحية التاريخية، لم تشهد السوق في تاريخها مثل هذا القدر الكبير من الارتفاع الذي تشهده الآن سوى خمس مرات فقط. ومن بين هذه المرات الخمس، لم يحدث سوى مرة واحدة فقط أن ارتفعت الأسهم بمقدار ضخم – حيث كان الارتفاع بنسبة 36% في ذروة فقاعة التكنولوجيا عام 1999. أما في المرات الأخرى فإن الأسهم كانت إما أن تقوم بالتصحيح الصعودي بنسبة 10% -وقد حدث ذلك ثلاث مرات – وإما أن ترتفع بمقدار صغير قبل أن تقوم بالتصحيح الصعودي بنسبة 10% وقد حدث ذلك مرة واحدة.

ما الذي نستخلصه من ذلك؟

ومن الناحية الإحصائية، وإذا كان لنا في التاريخ عبرة فإنه توجد احتمالات جيدة بأن تهبط الأسهم بنسبة 10%. ومع ذلك فإن الناس يقولون "الأمر مختلف هذه المرة". وبالفعل فإنه مختلف هذه المرة.

ففي الوقت الحالي، يقوم البنك المركزي الأمريكي وغيره من البنوك المركزية بضخ كميات هائلة من الأموال في الأسواق في كل شهر. لم يكن هذا الأمر يحدث في الماضي. وبالإضافة إلى ذلك، فخلال الفترة من عام 1913 إلى عام 2000، لم يقم البنك المركزي الأمريكي بشراء سندات الشركات أو شراء سندات الشركات من صناديق الاستثمار المتداولة التي تستثمر في سندات الشركات. ومع ذلك، ففي عام 2020 قام البنك المركزي الأمريكي بفعل كل هذه الأشياء وما يزال يفعل ذلك في عام 2021.

ويتسم الزخم الصعودي الحالي في الأسهم بالقوة ولن يكون من الحكمة البدء في البيع في السوق لأنها ذات نطاق مفرط في الاتساع وتمر بحالة تشبع الشراء. فالأسهم يمكن أن ترتفع بنسبة أخرى تتراوح من 5% إلى 15% دون أي مشكلة، مما سيمحو حسابات الأشخاص الذين لديهم مراكز بيع.

فإذا كنت ترى حقًا أن أسواق الأسهم تشهد فقاعة، يجب عليك دائمًا الانتظار إلى حين ظهور إشارة انعكاس في المسار قبل أن تقوم بالدخول في مراكز البيع. ويمكن أن تكون هذه الإشارة شمعة بين بار الهبوطية على الرسم البياني اليومي/الأسبوعي، أو تباعد قوي بين بعض المؤشرات والسعر، أو ظهور نمط القمة المزدوجة/الثلاثية، أو مجرد الإنهاك العام للسوق الصعودية عندما يتوقف السعر عن الاندفاع إلى قمم جديدة.

وحتى هذه اللحظة، لم نشاهد أي إشارة من إشارات البيع هذه. وبالتالي فإن الاتجاه الصعودي ما يزال ساريًا كما هو.

ومن المحتمل أن يقوم البنك المركزي الأمريكي بالإعلان عن خططه لبدء تقليص برامجه التحفيزية خلال مؤتمر جاكسون هول الذي سيعقد في شهر أغسطس مما يعني أن أمامنا شهر آخر من المزيد من الارتفاعات المحتملة. وحتى ذلك الحين، ما تزال التوقعات صعودية وعلى الرغم من أن الأسهم تشهد فقاعة هائلة إلا أنه يبدو أن الفقاعة لن تنفجر قريبًا.

الندوات و الدورات القادمة

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

المتوسطات المتحركة وأقوى طرق التداول

  • الاثنين 09 أكتوبر 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

أقوى استراتيجية تداول لصاحبها المليونير الصغير

  • الثلاثاء 17 أكتوبر 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. ملاك الحسيني
أ. ملاك الحسيني

استراتيجية Intermarket divergence

  • الخميس 19 أكتوبر 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image