ما مصير سهم ماستركارد بعد قرار دعم  العملات الرقمية؟

يبدو أن سهم شركة ماستركارد ينتظر مصير مشابه لأسهم الشركات التي أعلنت عن دعمها لاستخدام العملات الرقمية خلال الفترة الماضية، وذلك بعد أن أفصحت الشركة عن خططها الجديدة للسماح لعملائها باستخدام بعض العملات المشفرة على شبكتها في المدفوعات في وقت لاحق من العام الجاري دون الحديث عن تلك العملات.

وصرح نائب الرئيس التنفيذي في شركة ماستركارد MA مساء أمس الأربعاء عن استعدادات الشركة لمستقبل التشفير والمدفوعات وبداية دعم ماستركارد لعدد من العملات الرقمية على شبكتها بشكل مباشر. ويأتي هذا الإعلان عقب أقل من أسبوع لإعلان شركة تسلا العملاقة عن أنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار في البيتكوين واعتبار البيتكوين وسيلة للدفع في بعض منتجاتها.

وسبقت شركة باي بال كل من شركة ماستركارد وتسلا في دعمها للعملات الرقمية خلال العام الماضي، بعد أن أعلنت في أكتوبر 2020 عن السماح لعملائها بتنفيذ عمليات البيع والشراء من خلال العملات الرقمية.

هذا، وبالعودة إلى البيانات التاريخية نجد أن تأثير قرار باي بال دعم صعود البيتكوين بقوة لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق في تلك الفترة عند مستويات 12,440 دولار، لكنه دعم أيضا صعود سهم باي بال PYPL بنسبة تجاوزت 5% في ذلك اليوم، وهو سيناريو مشابه تكرر عقب إعلان شركة تسلا عن الاستثمار في البيتكوين.

ولذلك، فمن المحتمل أن يواجه سهم ماستركارد MA مصير مشابه ونرى ارتفاع على المدى القريب لأسهم الشركة وقد تعود بعدها للتراجع مرة أخرى، وخاصة أن السهم بدأ في الصعود منذ صدور بيانات أرباح الشركة في 2020 والتي جاءت أفضل من المتوقع، وصعد بعدها السهم بأكثر من 2%.

وبالنظر على الرسم البياني لسهم ماستركارد MA نلاحظ تداوله داخل قناة سعرية صاعدة ويختبر حاليا المتوسط المتحرك 50 و100 على إطار الأربع ساعات. ومع الأخذ في الاعتبار ارتفاع أسهم تسلا TSLA وباي بال PYPL بعد قرار دعم العملات الرقمية قد يؤدي ذلك لمشاهدة صعود السهم في تداولات اليوم.

الجدير بالذكر أن سهم ماستركارد MA يتداول حاليا على صعود بنسبة 0.83% في التداولات المبكرة عند 337 دولار وفي حال اتبع سيناريو الصعود قد نشهد اختباره للمستوى 355 دولار. على أن تتلاشى النظرة الإيجابية بكسر المستويات 312 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image