توقعاتي للدولار الأمريكي والين الياباني هذا الأسبوع

هذا الأسبوع محطة فارقة للدولار الأمريكي والين الياباني فمن المقرر أن يصدر الفيدرالي الأمريكي بيان الفائدة يوم الأربعاء وأن يعلن بنك اليابان عن نتائج اجتماع أعضاء السياسة النقدية فجر يوم الجمعة، نبدأ بالفيدرالي الأمريكي:

هذه المرة أهم شيء لي في بيان الفائدة هو أن يبقي الفيدرالي على خيار رفع الفائدة هذا العام وربطه بمدى تحسن البيانات الاقتصادية مثل المرات السابقة، لماذا؟ لأن هذا سيعني أن خروج بريطانيا لن يؤثر على مسار معدلات الفائدة وأن البيانات الاقتصادية ستكون هي المحرك الرئيسي لقرار الأعضاء ولهذا إن استمرت البيانات الاقتصادية في التحسن بهذا المنوال فقد يقوم الفيدرالي برفعها بنهاية العام. وبمراقبة تصريحات الأعضاء منذ أن خرجت بريطانيا اعتقد أن هذا ما سوف يأتي به البيان وأن تكون هذه النقطة داعمة للدولار أما بالنسبة لبقية نقاط البيان اعتقد الا يكون هناك تغيير فالبيانات الاقتصادية بالرغم تفاوتها بين التحسن والضعف إلا أنها قوية في مجملها ولا تستدعي أن يغير الفيدرالي نظرته للفترة القادمة في هذا البيان وليس بالنسبة للتوقعات الاقتصادية المقرر صدورها في 21 سبتمبر والتي سوف نناقشها قبل صدورها ومدى تأثيرها على الدولار.

أما بالنسبة لبنك اليابان فبالرغم من أن أغلب التوقعات تشير إلى ضرورة اتخاذ إجراءات تسهيلية هذا الشهر إلا أني أرى أنه من الصعب أن يرضي بنك اليابان تلك التوقعات فإذا تحدثنا عن زيادة برنامج التيسير النقدي الذي تبلغ قيمته حاليًا 80 تريليون ين سنويًا يجب أن نتحدث عن إذا ما تم زيادة حجمه أين السندات الحكومية الكافية التي سوف تفي بهذه الزيادة بالإضافة إلى أن بنك اليابان قد لا يفضل اتخاذ المزيد من التسهيلات في الوقت الذي يعاني في الاقتصاد العالمي من حالة الضعف وأن السياسات التسهيلية لا تجدي نفعًا في رفع معدلات التضخم إلى النسبة المستهدفة 2% وهو ما يعني أن اتخاذ المزيد من القرارات في وقت غير مناسب قد يزيد من المخاطر على الاستقرار المالي.

لا نستطيع أن نجزم بأن بنك اليابان لن يتخذ قرارات تسهيلية ولكن كما أشارت في حال أبقى البنك على السياسة النقدية وهو الخيار الأرجح فمن المتوقع أن يرتفع الين بقوة أمام أغلب العملات فتراجع الين منذ بداية الشهر الجاري كان مدعومًا بتوقعات تسهيلات بنك اليابان والحكومة وإذا أخطأت تلك التوقعات فسيعود الين للارتفاع مرة أخرى.

ملخص القول أرى أن الدولار الأمريكي سوف يحافظ على ارتفاعه حتى صدور قرار وبيان الفائدة والتوقعات الاقتصادية حتى شهر سبتمبر وبالنسبة لفرص تداول الدولار ين سوف أضع أمر بيع معلق قبل صدور نتائج الاجتماع.

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image