كيف سيؤثر الفيدرالي على الدولار غدًا؟

لولا بيانات التوظيف الأخيرة لما كنا في ترقب حذر لاجتماع الفيدرالي غدًا لأن عدم تحسن البيانات الاقتصادية بشكل قوي قد يدفع الفيدرالي إلى خفض توقعاته الاقتصادية وخاصة مسار معدلات الفائدة للفترة القادمة (Dot Plot). نستعرض معًا كيفية قراءة البيان والتوقعات الاقتصادية للاستدلال على اتجاه الدولار. 

أولًا، اتوقع أن يبقي الفيدرالي على الفائدة عند 0.50% بعد أن جاء مؤشر الوظائف بالقطاع غير الزراعي ضعيفًا جدًا عند 38 ألف وظيفة ولكن هذه القراءة لن تغير من تفاؤل الأعضاء تجاه سوق العمل خاصة بعد تراجع معدلات البطالة إلى أدنى مستوياته منذ سبتمبر 2007 واستمرار ارتفاع الأجور حتى وإن كان بوتيرة بطيئة وقد ذكرت لكم الأسباب في المقال السابق

ثانيًا، لكي لا يتراجع الدولار يجب ألا يتم خفض توقعات مسار الفائدة هذا العام وحتى عام 2018 بمعنى أنه يجب أن يبقي الفيدرالي على خيار رفع الفائدة مرتين هذا العام وسوف يكون هذا الأمر داعم قوي للدولار لأن توقعات رفع الفائدة سوف تعود مرة أخرى فمنها من يذهب في صالح سبتمبر أو ديسمبر ومن المعروف أن توقعات رفع الفائدة هي المحرك الرئيسي لارتفاع الدولار ورأينا كيف كان لتصريحات يلين خلال مايو قبل بيانات التوظيف تأثير قوي على ارتفاع الدولار. 

ثالثا، أرى أن البيانات الاقتصادية الأخيرة تدعم تفاؤل الأعضاء بشأن الأوضاع الاقتصادية فإذا نظرنا إليها نلاحظ ارتفاع التضخم بنسبة 1.1% خلال مايو وهو من أهم العوامل المؤثرة على توجهات الفيدرالي بجانب سوق العمل ومع تعافي أسعار النفط مؤخرًا وارتفاع أسعار الواردات اليوم بأقوى وتيرة على مدار 4 أعوام، أعتقد أن ذلك سيدعم ثقة الأعضاء في ارتفاعها إلى النسبة المستهدفة 2%. معدلات الإتفاق أيضًا تشير إلى أن الربع الثاني سوف يكون أفضل بكثير من الربع الأول وبدا ذلك واضحًا في بيانات مبيعات التجزئة اليوم بارتفاعها بنسبة 0.5% خلال مايو بأفضل من التوقعات. 

رابعًا، بأي حال من الأحوال الدولار في اتجاه صاعد بغض النظر عن قرارات الفيدرالي غدًا فالبيانات الاقتصادية تخبرنا عن توجهاته خلال الفترة المقبلة ولهذا فإنه في حال خفض التوقعات الاقتصادية فسوف يكون تراجع الدولار مؤقتًا مثلما حدث في شهر مارس الماضي وارتفاعه القوي في مايو أما إذا كانت الاجتماع والمؤتمر الصحفي لجانيت يلين إيجابين فصعود الدولار سوف نشاهده على الفور. 

التداول في هذا الوقت على اليورو والاسترليني سوف يكون خطرًا بسبب اقتراب استفتاء بريطانيا المقرر عقده يوم 23 يونيو ولهذا أفضل بيع الزوج النيوزلندي دولار بعد الاجتماع بوقف خسارة عند 0.7150 وهدف 0.6700. 

بيع الدولار ين في حال أغلق على الأسبوعي تحت 105.60. 

بالنسبة للاستفتاء البريطاني، أتوقع أن يتم التصويت في صالح البقاء داخل الاتحاد الأوروبي ولهذا سأقوم بشراء الاسترليني قبل الاستفتاء، هذه ليست توصية للشراء ولكن مجرد وجهة نظر شخصية، وقد يكون المستوى 1.40 أو 1.38 هي المناطق الجيدة للشراء أيهما أقرب قبل موعد الاستفاء يوم الخميس القادم. 

الندوات و الدورات القادمة
large image