نظرة على زوج اليورو دولار قبل قرارات الفيدرالي الأمريكي

سجل زوج اليورو دولار ارتفاعات ملحوظة خلال التداولات الأخيرة مستفيدا من ضعف الدولار الأمريكي بعد هبوط العائد على السندات الأمريكية، بالإضافة إلى استقرار العملة الأوروبية الموحدة مع استمرار التعافي الاقتصادي الأوروبي من تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وتترقب أسواق العملات بعد ساعات قليلة صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي حول الفائدة والتي من المنتظر أن يكون لها تأثير قوي على تحركات الدولار وأزواجه وبخاصة زوج اليورو دولار ، وسط توقعات بأن يبقي الفيدرالي الأمريكي على السياسة النقدية دون تغيير، وأن يتجه إلى تعديل توقعات النمو الاقتصادي والتضخم على نحو مرتفع، ولكنه في الوقت ذاته، قد يحذر الفيدرالي الأمريكي من استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي واستمرار السياسات التسهيلية وعدم رفع الفائدة حتى يتعافى الاقتصاد من تداعيات كورونا، وبالتالي فإن هذا السيناريو قد ينعكس سلبيا على الدولار، بما يدعم صعود زوج اليورو دولار.

واليورو يستفيد خلال الفترة الماضية من إيجابية البيانات الاقتصادية الأخيرة وعلى رأسها بيانات القطاع التصنيعي والخدمي في أوروبا والتي تدعم استمرار تعافي الاقتصادات الأوروبية من فيروس كورونا، وهو ما قد يدعم استمرار صعود الزوج نحو مستويات جديدة.

فالنظرة الفنية على زوج اليورو دولار على الإطار الزمني 4 ساعات نجد بأنه يتحرك في قناة صاعدة عند مستويات 1.2090 وقد يواصل صعود نحو الحد العلوي للقناة عند مستويات 1.2120 كهدف تالي، وربما إذا نجح في الصعود أعلاه فقد يتجه إلى مستويات 1.2150 كهدف تالي، وإذا كسر المقاومة القوية عندها فقد يتجه إلى مستوى 1.2180 كهدف أخير، وهو أعلى مستوى لزوج اليورو دولار منذ فبراير الماضي، وما يدعم هذا السيناريو هو استقرار الأسعار أعلى المتوسطات المتحركة لأجل 50 و 100 يوم.

الندوات و الدورات القادمة
large image