الاسترليني دولار يواصل الاستفادة من ضعف الدولار الأمريكي.. فهل يستمر ذلك؟

يواصل زوج الاسترليني دولار GBPUSD حركته الصاعدة مستفيدا من حالة الضعف التي تسيطر على أداء الدولار الأمريكي، وعلى الرغم من أن بريطانيا استطاعت خلال الفترة الماضية، وبفضل تطعيمات واسعة قامت بها بين المواطنين ضد فيروس كورونا، واستطاعت أن تسيطر على منحنى إصابات كورونا، إلا أن المخاوف المتعلقة بعودة تفشي السلالة الجديدة من كورونا لاتزال تحدق ببريطانيا وخاصة العاصمة لندن وذلك بحسب تحذيرات بعض خبراء الصحة في بريطانيا.

أيضا على المدى البعيد هناك تحديات أمام الاقتصاد البريطاني تتعلق برغبة الحزب الحاكم في استكوتلاندا بإجراء استفتاء على الإنفصال عن بريطانيا وهو ما إن حدث فإنه سيكون صدمة جديدة للاقتصاد البريطاني بعد صدمتي البريكست وفيروس كورونا.

على الجانب الآخر نجد أن الدولار الأمريكي يفشل اليوم في استغلال النتائج الإيجابية للمؤشرات الاقتصادية الأمريكية بشكل جيد، إذ لايزال مؤشر الدولار الأمريكي يتحرك في المنطقة الحمراء، ولكن إذا نظرنا إلى أداء عائدات سندات الخزانة الأمريكية اليوم نجد أنها تتراجع إلى مستويات 1.56%   وبالتالي فإننا نستطيع أن نقول أنه لولا البيانات الإيجابية للمؤشرات الاقتصادية فإننا ربما رأينا مؤشر الدولار الأمريكي ينخفض لأكثر من المستويات الحالية، حيث يستقر حاليا عند مستويات 91.600  نقطة.

وبالتالي فإننا قد نرى استقرار زوج الاسترليني دولار حول مستوياته الحالية خلال اليوم، حيث يستقر حاليا عند 1.37857 وقد نراه يستمر في الصعود خلال الفترة الحالية خاصة بعد تاكيدات الفيدرالي المتتابعة على عدم الاتجاه لتغيير السياسة النقدية قبل 2023.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image