الاسترليني يهبط بثبات إلى 1.3800

كافح الزوج الاسترليني دولار للاستفادة من ارتداده خلال اليوم من أدنى مستوياته لعدة أيام وشوهد آخر مرة يجري تداوله في المنطقة المحايدة، أعلى بقليل من منتصف 1.3800.

افتتح الزوج بفجوة هبوطية متواضعة وانخفض إلى أدنى مستوياته لعدة أيام خلال الجزء الأول من التداول يوم الاثنين وسط استمرار شراء الدولار الأمريكي. المخاوف من أن الأحداث في تركيا سوف تسبب اضطرابات في فئات الأصول الأخرى التي تؤثر على مشاعر المستثمرين. وقد تجلى ذلك من النبرة الأضعف التي أحاطت بالأسواق المالية، والتي بدورها دفعت بعض التدفقات نحو الدولار الأمريكي.

مع ذلك، فإن التراجع المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية حد من ارتفاعات الدولار وساعد على الحد من أي خسائر أخرى لزوج الإسترليني دولار، ومع ذلك، فإن احتمالات حدوث انتعاش اقتصادي أسرع نسبيا في الولايات المتحدة من هذا الوباء قد تستمر في تقديم بعض الدعم للعملة الخضراء وإبقاء أي مكاسب ذات مغزى للكبرى، على الأقل في الوقت الحالي.

موجيا لازال السيناريو المسيطر هو الهبوط إلى مستويات 1.36-1.35، ونقطة فشل هذا السيناريو هو إختراق مستوى المقاومة 1.400 إلى أعلى 

الندوات و الدورات القادمة
large image