عدد من العوامل تدعم صعود زوج الدولار كندي.. ما هي؟

أوقف زوج الكندي دولار نزيفه الذي استمر لنحو سبعة أيام متتالية، حيث تلقى الدولار الأمريكي اليوم دعم قوى جراء ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستواتها منذ يناير 2020 حول مستويات 1.73%  وكان ذلك الصعود القوي في عائدات سندات الخزانة الأمريكية تابعا لما أعلنه الفيدرالي الأمريكي بأن توقعات التضخم السنوي أصبحت أقوى من التوقعات الماضية وبالتالي سيقو البنك برفع مستويات الفائدة في 2022 و2023 بحسب تصريحات باول وبالتالي ارتفعت الفائدة على السندات بعيدة الأجل لملائمة الضغوط التضخمية المتوقعة وهو ما أثر على عائد السندات الحالية بالارتفاع ، أي تراجع سعرها، لأن عائدات السندات ترتفع عندما تزيد الفجوة بين القيمة الأسمية للسند وبين سعره وحيث يؤدي ارتفاع عائدات سندات  الخزانة لتكثيف الطلب على السندات الأمريكية فإن الدولار الأمريكي ارتفع بقوة خلال اليوم.

هذا من جانب الدولار الأمريكي، أما من جانب الدولار الكندي فإن أسعار النفط التي تعتبر من أهم العوامل الداعمة للدولار الكندي باعتبار أن كندا تعتبر بشكل قوي على صادرات النفط، نرى أسعار النفط تتراجع بشكل قوي تحت ضغوط مخاوف الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا إلى جانب تباطؤ برنامج تطعيمات لقاح كورونا في دول أوروبا ومخاوف الموجة الثانية في الهند التي تعتبر من أهم الدول المستهلكة للنفط، وذلك بالطبع إلى جانب تسجيل مؤشر CPI الكندي نتائج شهرية أسوأ من التوقعات في نتيجة أمس.

وبالتالي فإن زوج الدولار كندي سيتحرك خلال افترة المقبلة بدعم ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية بقوة ونمو الاقتصاد الأمريكي وتراجع أسعار النفط ولذا قد نرى استمرار في الاتجاه الصاعد.

الندوات و الدورات القادمة
large image