الدولار كندي يستفيد من التلميح السلبي لبنك كندا

يشهد زوج الدولار كندي اليوم ارتفاع بعد التراجع القوي الذي شهده بالأمس، حيث نجح الدولار الأمريكي اليوم أن يوقف النزيف الذي شهده بالأمس بعد أن أن استعادة عائدات سندات الخزانة الأمريكية عافيتها بعد تراجعها بالأمس، حيث تستقر عائدات سندات الخزانة الأمريكية حاليا عند مستويات 1.54% وهي تنتظر بيانات مزادات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات، فمع الارتفاع الحالي في عائدات سندات الخزانة الأمريكية أصبح بيان مزاد السندات الأمريكية على درجة عالية من الأهمية حيث يفصح عن أعلى مستوى عائد أسمي تم طرحه من قبل وزارة الخزانة الأمريكية وعدد الطلبات المقدمة على الطرح بما يعكس حجم السيولة في سوق سندات الخزانة الأولي.

ولكن بخلاف ذلك فقد فشل الدولار الأمريكي في اتخاذ نتائج مؤشر أسعار المستهلكين كنقطة انطلاق لمستويات أعلى حيث جاء مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي بما يوافق التوقعات فيم جائت القيمة الأساسية له أقل من التوقعات، لكن علىى الرغم من ذلك، فإن مؤشر الدولار الأمريكي يأبى التراجع، حيث ينتظر جلسة مجلس النواب الأمريكي اليوم والتي ستحدد مصير حزمة التحفيز الأمريكية البالغ حجمها 1.9 تريليون دولار أمريكي.

على الجانب الآخر شهدنا بنك كندا اليوم يثبت أسعار الفائدة عن المستويات الحالية أي 0.25% في حين يستمر بنك كندا في ضخ برامج التسهيلات النقدية بحجم لايقل عن 4 مليارد ولار أسبوعيا، وأكد كذلك على أن الفائدة الحالية ستستمر حتى 2023 بحسب التوقعات.

وبالتالي كان لذلك انعكاس سلبي على أداء الدولار الكندي CAD فشهدنا تراجع زوج الدولار كندي USDCAD ولم تستطع أسعار النفط أن تدعم تحركات الدولار الكندي بشكل قوي.

ولكن أشار بيان بنك كندا إلى أن مستويات التوظيف لاتزال بعيدة بشكل كبير عن مستويات ما قبل فيروس كورونا وبالتالي فإنه قد تخرج بيانات التوظيف الكندية القادمة بشكل سلبي وبالتالي تضعف من أداء الدولار الكندي ويستمر ارتفاع زوج الدولار كندي حتى نهاية الأسبوع.

الندوات و الدورات القادمة
large image