الضغوط البيعية تدفع اليورو دولار للتراجع

سجل زوج اليورو دولار تراجعا لليوم الثاني على التوالي مع تزايد الضغوط البيعية على اليورو في ظل تباين البيانات الاقتصادية الصادرة في منطقة اليورو صباح اليوم وارتفاع الدولار الأمريكي مما دفع زوج اليورو دولار إلى الانخفاض بنسبة 0.22% خلال اليوم الخميس، وتسجيل مستويات 1.2031. 

فقد أدى ارتفاع عائدات السندات الأمريكية وإيجابية تطورات لقاح كورونا داخل الولايات المتحدة إلى دعم صعود الدولار الأمريكي لليوم الثاني على التوالي مع ترقب تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق اليوم وانتظار صدور بيانات سوق العمل غدا وسط توقعات بإيجابية البيانات خلال فبراير الماضي.

على الجانب الآخر، ورغم التفاؤل حول رفع قيود الإغلاق في ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، فما زال برنامج التطعيم لمواجهة كورونا داخل الاتحاد الأوروبي يواجه بعض العقبات، وهو ما ذكرته تقارير للمفوضية الأوروبية حول التفاوت الكبير في عمليات التطعيم داخل الدول الأوروبية.

وبالتالي، فإن استمرار حالة القلق حول الوضع الصحي في بعض دول الاتحاد الأوروبي مقارنة بالأوضاع داخل الولايات المتحدة، قد تدفع زوج اليورو دولار إلى المزيد من التراجع ليقترب من جديد من مستويات 1.2020، لكن ذلك يتطلب بالضرورة استمرار تعافي الدولار الأمريكي، وهو أمر غير مؤكد مع ترقب تصريحات باول اليوم وصدور بيانات سوق العمل غدا واستمرار مناقشات الكونجرس حول حزمة التحفيز. 

الندوات و الدورات القادمة
large image