الدولار كندي في انتظار قرار أوبك ليحدد مساره

شهدنا بالأمس تراجع قوي في زوج الدولار كندي USDCAD حيث خسر 0.75% من قيمته خلال التداولات، وكان للتطورات الإيجابية الخاصة بحزمة التحفيز الأمريكية أثر قوي في ممارسة الضغوط على أداء الدولار الأمريكي في مواجهة الدعم الذي يستمده من ارتفاع عائدات السندات منذ عدة أيام والتي لاتزال تتمتع بعائد أعلى مستويات 1.4%.

الدولار الأمريكي

وعلى الرغم من أنه خلال تداولات الأمس تلقى الدولار الأمريكي دعم قوي من بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الذي سجل ارتفاع عند النقطة 60.8 مقابل توقعات بالاستقرار عند النقطة 58.7 ولكن توقعات التضخم حدت من الاستفادة الكاملة للدولار الأمريكي من هذه المؤثرات الإيجابية مجتمعة لنجد مؤشر الدولار الأمريكي بالأمس يسجل ارتفاع بنسبة 0.18% فقط.

واليوم؛ بعد أن سجل مؤشر الدولار الأمريكي ارتفاع قوي بحيث ارتفع إلى مستويات 91.028 نجده يتراجع ليتخلى تقريبا عن ما جناه خلال رحلة اليوم.

الدولار الكندي

على الجانب الآخر نجد أن الدولار كندي CAD يحاول يحاول الضغط على زوج الدولار كندي مستمدا بعض قوته من أسعار النفط التي تصارع من أجل الحفاظ على أداء إيجابي خلال اليوم بحيث يسجل خام برنت ارتفاع بنسبة 0.84% خلال اليوم خاصة بعد خروج تصريح من رئيس أوبك يوحي بأن توقعات اتخاذ أوبك+ لقرار زيادة الإنتاج اليومي ب 500 ألف برميل يوميا ليس على تلك الدرجة المتصورة من إمكانية التحقق.

محصلة القوى إلى أين؟

وبين تلك القوى المؤثرة على زوج الدولار كندي والتي تكاد تكون متكافئة؛ فإننا نجد زوج الدولار كندي اليوم في تذبذب يميل للصعود ربما سيحسم الزوج موقفه خلال اليومين المقبلين بخروج نتيجة مؤشر ISM الخدمي الأمريكي والذي من المتوقع أن يسجل قراءة محايدة بالنسبة للشهر الماضي ولكن سيكون المحدد الأقوى لاتجاه الدولار كندي هو بعد غد حيث سيحدد قرار أوبك+ اتجاه أسعار النفط وبالتالي قوة وضعف الدولار الكندي، وإذا خالفت أوبك+ التوقعات واستمرت على المستويات الحالية من الإنتاج فإننا قد نشهد دفعة قوية في أسعار النفط تؤدي لضغط قوي على زوج الدولار كندي للأسفل، خاصة وإن كانت تصريحات جيروم باول خلال يوم الخميس غير متفائلة.

الندوات و الدورات القادمة
large image