زوج الدولار كندي يهبط لأدنى مستوى منذ 3 سنوات، ماذا بعد؟

سجل زوج الدولار كندي هبوطا قويا خلال تعاملات الأسبوع الحالي بدعم من ارتفاعات الدولار الكندي وانخفاض الدولار الأمريكي ليصل إلى أدنى مستوياته منذ فبراير 2018 عند مستويات 1.2465 ولكن الزوج وجد دعم قوي عند هذه المستويات ويحاول الصعود حاليا إلى مستويات أعلى، فهل ينجح في ذلك، أم لا؟

فالنظرة الفنية على زوج الدولار كندي على الإطار الأسبوعي تشير إلى أن الزوج يتحرك في قناة هابطة شديدة الانحدار، بما يؤكد الضغوط القوية على أسعار الزوج في ظل ضعف الدولار الأمريكي واستفادة الدولار الكندي من صعود أسعار النفط الخام.

فلقد انخفض زوج الدولار الكندي خلال تعاملات اليوم إلى مستويات 1.2465 قبل أن يرتفع نحو مستويات 1.2520 حاليا، ولكن مع استمرار إيجاد الدولار الكندي دعما قويا، فقد نشاهد المزيد من الهبوط لزوج الدولار كندي خلال الفترة المقبلة ليختبر مستويات الدعم التالية عند 1.2410 كهدف أول، ثم إذا تمكن من كسرها فقد يواصل الانخفاض نحو الدعم التالي عند 1.2350، وهو أدنى مستوى للزوج منذ يناير 2018، وما يدعم السيناريو هو استقرار الأسعار أسفل المتوسطات المتحركة 50 و 100 على الإطار الزمني الأسبوعي.

وما يدعم هذا السيناريو أساسيا، هو استمرار الدعم الذي يحصل عليه الدولار الكندي في ظل صعود أسعار النفط الخام مؤخرا مع تعافي الطلب العالمي على النفط والتفاؤل حيال استمرار التعافي خلال الفترة المقبلة مع تخفيف قيود الإغلاق، بالإضافة إلى  تزايد الضغوط على الدولار الأمريكي مع الإبقاء على السياسات النقدية الحالية التيسيرية من قبل الفيدرالي لفترة طويلة في ظل ابتعاد الاقتصاد عن أهداف الفيدرالي الأمريكي كما ذكر جيروم باول أثناء شهادته خلال اليومين الماضيين أمام الكونجرس الأمريكي.

الندوات و الدورات القادمة
large image