هل يستمر زوج الدولار ين في الصعود؟

يستمر زوج الدولار ين USDJPY في الصعود بشكل قوي منذ بداية العام الجاري، وعلى الرغم من الضعف الذي يسيطر على أداء الدولار الأمريكي اليوم والذي ينعكس في تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بشكل كبير غير أن استمرار ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قد حدت من تراجع الدولار الأمريكي بشكل أكبر وهو ما يعتبر في صالح أهداف السياسة اليابانية التي تهدف للوصول إلى سعر منخفض نسبيا للين أمام الدولار الأمريكي من أجل الوصول إلى سعر تنافسي للمنتج الياباني يساعدها على دعم الصادرات وبالتالي دعم معدلات التوظيف وخفض البطالة ما ينعكس في دعم مستويات الطلب على السلع والخدمات وينعكس في ارتفاع معدلات التضخم.

يظهر من الرسم المشار إليه هدوء وتيرة تراجع مؤشر الدولار الأمريكي مع ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية أعلى مستويات 1%.

وخلال الفترة الماضية وتحديدا من بداية يناير الماضي فقد شهد الزوج ارتفاع قوي، وكان لإجراءات الطورئ التي تفرضها اليابان الآن أثر كبير في الضغط على أداء الين الياباني ولكن مع الأنباء التي وردت عن اتجاه الحكومة اليابانية لرفع قيود الإغلاق في عدد من المدن بالإضافة إلى الإعلان عن بدء حملة التطعيمات ضد فيروس كورنا اعتبارا من 12 أبريل المقبل فإنه من المتوقع أن تقل فعالية جهود السياسة النقدية والمالية اليابانية خاصة مع إعلان وزير المالية بأنه لن يكون هناك تحفيز مالي إضافي خلال الفترة المقبلة.

من جانب آخر فقد صرح بالأمس محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بأنه ليست هناك نية على الإطلاق للتخلي عن السياسة النقدية التوسعية خلال وقت قريب وذلك مع استمرار ضعف معدلات التوظيف وارتفاع معدلات البطالة إلى جانب بعد هدف التضخم عن المستويات الحالية.

وبالتالي فإننا قد نشهد خلال الأيام المقبلة قوة نسبية للين الياباني أمام الدولار الأمريكي بما ينعكس على زوج الدولار ين باستمرار الارتفاع خلال الأيام القادمة ولكن بوتيرة أقل من الحالية.

الندوات و الدورات القادمة
large image