الاسترالي دولار يترقب بيانات سوق العمل، فماذا ننتظر؟

تراجع الدولار الاسترالي عن المكاسب التي حققها على مدار الأسبوعين الماضيين أمام الدولار الأمريكي، وعاد للانخفاض من جديد خلال اليوم وأمس في ظل التقلبات التي تشهدها شهية المخاطرة في الأسواق، وترقب المستثمرين لصدور بيانات سوق العمل الاسترالي الأولى في 2021 خلال الساعات الأولى من صباح الغد.

فبعد أن وجد الدولار الاسترالي مكانه بين العملات الأكثر ارتفاعا على مدار أسبوعين عاد للانخفاض بداية من أمس الثلاثاء بعد صدور نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي، على الرغم من أنها تضمنت الكثير من النقاط الإيجابية، لكن تراجع شهية المخاطرة في الأسواق وارتفاع الدولار الأمريكي  بفضل صعود عائدات السندات الأمريكية، ساهما في الضغط على تحركات الزوج ليسجل أمس أكبر خسارة يومية منذ بداية فبراير الجاري.

ومع انتظار إعلان مكتب الإحصاء الاسترالي عن بيانات سوق العمل خلال يناير الماضي، فمن المتوقع أن يشهد الزوج المزيد من التراجع في حالة مطابقة قراءة البيانات لتوقعات الأسواق.

فمن المحتمل أن يسجل الاقتصاد الاسترالي بين 30 ألف إلى 40 ألف وظيفة خلال يناير بعد أن سجل 50 ألف وظيفة خلال ديسمبر 2020، وإذا تحقق ذلك، فستصبح القراءة الأسوأ منذ سبتمبر الماضي. في المقابل، تظهر التوقعات تسجيل معدل البطالة ارتفاع بنسبة 6.5% مقارنة بتسجيل 6.6% خلال ديسمبر 2020، لكن من المحتمل أن يستغرق معدل البطالة نحو عامين للعودة إلى مستويات ما قبل الأزمة على الرغم من القراءة الإيجابية.

وبالتالي، قد نرى المزيد من الهبوط في تحركات زوج الاسترالي دولار إذا كانت البيانات مطابقة للتوقعات أو أسوأ منها، خاصة مع استمرار صعود الدولار الأمريكي مدعوما من ارتفاع عائدات السندات الأمريكية، بجانب ترقب صدور نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق اليوم، وفي حالة كسر الزوج لمستويات 0.7715 قد نشاهد المزيد من الهبوط. 

الندوات و الدورات القادمة
large image