ما هي أسباب هبوط الين الياباني خلال التعاملات؟

انخفض الين الياباني بشكل ملحوظ في مستهل تداولات الأسبوع الجديد، حيث ارتفع زوج الدولار ين بشكل ملحوظ والذي دائما ما يكون موضحا لتداولات الين الياباني بتعاملات سوق العملات إلى أعلى مستوياته منذ أسبوع بسبب ضعف الين الياباني وقوة الدولار الأمريكي ويتم تداوله عند مستويات 105.28 نقطة حاليا.

وكان المؤثر على تداولات الين الياباني اليوم الإثنين تصريحات رئيس وزراء الياباني والتي أكد فيها على أن الحكومة تراقب التطورات في أسواق العملات، وتشاهد تحركات العملات بشكل واضح، وهو ما أثار المخاوف تجاه الين الياباني وأن الحكومة على استعداد للتدخل في الأسواق إذا ما ارتفعت قيمة الين بشكل ملحوظ وقوي. وأيضا، صرح وزير الاقتصاد الياباني بأن بيانات الربع الأخير من العام الماضي توضح بأن الاقتصاد بدأ في التعافي من تداعيات فيروس كورونا، وهذه التصريحات رغم إيجابيتها لم تعمل على تعزيز موقف الين الياباني بتعاملات سوق العملات.

وأيضا، فيما يتعلق بالدولار الأمريكي، فالدولار الأمريكي لا يزال يترقب تطورات حزمة التحفيز الضخمة المنتظرة والتي دائما ما تؤثر بشكل سلبي عليه على المدى القصير، ومع غياب التطورات الخاصة بالحزمة، وغياب صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية، يحاول الدولار الأمريكي تحقيق أرباح ملحوظة مستفيدا من هدوء إصابات فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة وعالميا، بالإضافة إلى التفاؤل حيال نجاح الإدارة الأمريكية الجديدة في احتواء فيروس كورونا وتعزيز جهود التعافي الاقتصادي خلال العام الحالي.

وبنظرة فنية على زوج الدولار ين ، نجد أن الزوج وجد دعما قويا عند مستويات 104.95 ونجح في الصعود أعلى مستويات 105 نقطة ويتم تداوله عند مستويات 105.30 حاليا، وإذا نجح في كسر المقاومة فقد يواصل الصعود على المدى القصير نسبيا نحو مستويات 105.65 نقطة، مستفيدا من قوة الدولار الأمريكي وضعف الين الياباني خلال تعاملات سوق العملات، ولكن هذا المستوى مهم للغاية وبخاصة وأنه ارتد سابقا وسجل انخفاضا قويا من هذه المستويات.

الندوات و الدورات القادمة
large image