الاسترليني دولار GBPUSD يترقب قرار بنك إنجلترا

يستمر زوج الاسترليني دولار GBPUSD في التراجع اليوم الخميس ليهبط إلى أدنى مستوياته في أسبوعين بالقرب من نطاق 1.3600 وذلك في أعقاب ترقب المتداولون لقرار الفائدة الصادر عن بنك إنجلترا. من المقرر أن يترك بنك إنجلترا سياسته وذلك بعد أن أبقت لجنة السياسة النقدية خلال اجتماعها الماضي على مستويات الفائدة عند 0.10% وقررت الإبقاء على حجم مشتريات الأصول عند 875 مليار استرليني، ولكن سيتمر مراقبة ما إذا سيكون هناك تلميحات حول أسعار الفائدة السلبية أم لا. ومن الجانب الآخر، يظل مؤشر الدولار الأمريكي DXY مرتفعا بالقرب من أعلى مستوى له في شهرين مما يثقل على تداولات الاسترليني دولار GBPUSD بشكل أكبر.

وبالنظر إلى الرسم البياني الفني على تداولات زوج الاسترليني دولار GBPUSD على الإطار الزمني للأربع ساعات، يُظهر مؤشر القوة النسبية RSI إشارات الزخم السلبي تزامنا مع كسر الزوج لخط الاتجاه الصاعد القائم منذ ديسمبر من العام الماضي، مما يوضح أن التداولات تتعرض للمزيد من الضغوط البيعية. ويعد سيناريو استمرار الهبوط هو الأكثر ترجيحا في الوقت الحالي خاصة مع ثبات التداولات أدنى المتوسطات المتحركة. لذا قد يستهدف الهبوط في الوقت الحالي مستويات 1.3550 و 1.3509 على التوالي بشرط الثبات أدنى 1.3670.

الندوات و الدورات القادمة
large image