التحليل الفني لزوج الاسترليني دولار GBPUSD

يستمر الاسترليني دولار GBPUSD في التراجع اليوم الأربعاء ليتداول بالقرب من نطاق 1.3600 ولم يتأثر بشكل كبير بعد إصدار بيانات مؤشر مديري المشتريات النهائي للخدمات في المملكة المتحدة. ويبدو أن الزوج لم يتمكن من التعافي خلال اليوم السابق والارتداد من مستوى 1.3610 أو أدنى مستوياته في أسبوع. وشهد الاسترليني دولار GBPUSD بعض العمليات البيعية الجديدة اليوم الأربعاء. ومن جانب آخر، استمرت التوقعات بتمرير حوافز مالية ضخمة في الولايات المتحدة في دفع وتعزيز الطلب على الدولار الأمريكي، والذي كان يُنظر إليه بدوره على أنه أحد العوامل الرئيسية التي تمارس الضغط على زوج الاسترليني دولار GBPUSD.


وبالنظر إلى الرسم البياني الفني على تداولات زوج الاسترليني دولار GBPUSD على الإطار الزمني للأربع ساعات، يُظهر مؤشر القوة النسبية RSI إشارات الزخم السلبي تزامنا مع اختبار الزوج لخط الاتجاه الصاعد مما يوضح أن التداولات تمر بنقطة فاصلة. ويعد سيناريو الهبوط هو الأكثر ترجيحا في الوقت الحالي خاصة مع ثبات التداولات أدنى المتوسطات المتحركة. لذا قد يستهدف الهبوط في الوقت الحالي مستوى 1.3590 ومن ثم الارتداد منه والصعود إلى مستوى 1.3690.

الندوات و الدورات القادمة
large image