الأسترالي مقابل الدولار ولعبة المقبض الصاعد

مع قلة وجود الاخبار المؤثرة وانخفاض السيولة في الأسواق وانتظار التراخيص الطارئة لشركات الادوية لبدء الية توزيع اللقاح نلاحظ ان عملات السلع (الأسترالي / الكندي /النيوزلندي) عوضت بشكل كبير ما فقدته امام الدولار بداية انتشار الجائحة.

لا زال الطريق طويل امام هذه العملات فالمتوقع على المدى الطويل ربما مع انتهاء النصف الأول من العام القادم ان تشهد ارتفاعا اكبر امام الدولار والعملات الرئيسية لكن على المدى القريب فانها تنتظر تصحيحا متوقعا قبل استكمال الصعود.

 

لاحظ تراجع الدولار الأمريكي امام اغلب العملات الرئيسية وهذا منطقي مع توقعات حزم التيسير وضخ سيولة اكبر للأسواق خصوصا مع ازدياد طلبات البطالة ومعاناة اغلب الشركات الصغيرة والمتوسطة.

لكن العالم ليس أمريكا فقط فالعالم كله يعاني من تداعيات الجائحة على الكثير من القطاعات الهامة والحساسة.

لو امعنا النظر قليلا بزوج AUDUSD نلاحظ انه يطرق المقبض 0.7375  لدى المثلث  الصاعد  والسيطرة على هذه المنطقة كانت من نصيب الدببة اكثر من مرة  بحيث اجبروا الثيران عن التخلي عن مكاسبهم ولو مؤقتا ليرحع الى مستويات 0.7272 وربما 0.7222 

لكن لو استطاع الزوج الثبات اعلى 0.7400 على فريم الساعة على الأقل ربما سيذهب لمستويات 0.7472 لكن هذا سيناريو مستبعد الان

و السيناريو الأقرب هبوطه لمستويات 0.7322 ثم 0.7272 على الاقل نهاية الأسبوع القادم قبل استئناف الصعود.

 

لاحظ قوة الدببة عند منطقة 0.7400, عملات السلع امامها تصحيح مهم قبل استئناف الصعود

 

اود هنا ان انوه لخاصية يتمتع بها المحترفون انها " المرونة" اقصد بالمرونة ان معطيات السوق تتغير بتغير الاحداث وتتغير معها السيناريوهات المتوقعة

لذلك حاول ان تتمتع بالمرونة وان لا تتصلب على راي واحد لانك عندها ستتخذ قرارات مختلطة بالمشاعر لا المنطق وهذا سيؤدي الى خسائر انت بغنى عنها.

 

تذكر عزيزي ان السوق دائما موجود وان الفرص كثيرة وان الزمن هو البعد الأهم فلا تستعجل تدفئة الوسائد على حساب مراعاتك وادارتك لراس المال

وتذكر ان التنظير اسهل بكثير من التاصيل وان المسؤول الأول والأخير عن حسابه هو انت! وانت فقط.

الندوات و الدورات القادمة
large image