الأسواق تتوقع موجة انتشار ثانية لفيروس كورونا، والذهب مازال تحت ضغوطات

  • بعد عمليات البيع القوية التي تعرّضت لها أسواق الأسهم الأميركية في نهاية الأسبوع السابق بسبب المخاوف من انتشار موجة ثانية من فيروس كورونا، والتي استمرت أيضاً في الجلسة الصباحية، انخفضت شهية المخاطر في الأسواق بشكل ملحوظ. وتعود مخاوف الأسواق بعد تصريحات أعضاء الفدرالي الأميركي الأخيرة وبدء ظهور تزايد في حالات الإصابة بالصين، طوكيو، والولايات المتحدة.

 

  • وصباح اليوم صدرت بيانات صينية أوضحت استمرار انخافض مبيعات التجزئة وارتفاع الإنتاج الصناعي اقل مما هو متوقع، واستمرت الضغوطات البيعية على مؤشر الداو جونز الأميركي وأغلب مؤشرات الأسهم العالمية. ويصل مؤشر الداو جونز لمستويات دعم محورية على الإطار الزمني اليومي والتي قد نرى ارتداد تصحيحي صعودي منها لمستويات 25,500 مادام لم نرى أي اغلاق دون 24,500 على الإطار الزمني لل 4 ساعات، لأن في هذه الحالة قد نرى كسر الترند الصاعد التصحيحي وبالتالي قد نرى موجة هبوط عنيف وقويه  لمستويات 23,500.

 

  • بينما الذهب أصبح في حركة عرضية على الإطار الزمني اليومي ما بين مستويات 1745 و 1680، ومع وصول السعر للحد العلوي للحركة العرضية في تداولات يوم الجمعة رأينا ضغوطات بيعية على المعدن الأصفر والتي قد تستمر في جلسة اليوم وقد نرى استهداف مستويات 1702-1700 ولكن يفضل بناء مراكز بيعية من مستويات 1725-1728 مع وقف خسائر مع أي إغلاق أعلى 1732، يجب الإنتباه أن الحركة العرضية ستكون مستمره مادام لم نرى أي غغلاق أعلى 1745.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

لمتابعتي على تويتر:
@mzidan112

الندوات و الدورات القادمة
large image