نتائج أعمال الشركات ستقود نفسية المستثمرين، الذهب يحلق والنفط يبحث عن قاع

  • اليوم في تمام الساعة 3:30 م بتوقيت المملكة العربية السعودية ننتظر بيانات مبيعات التجزئة الأميركية والتي متوقع لها أن تنكمش بما يعادل 8% على أساس شهري. وقد أصدر صندوق النقد الدولي يوم أمس تقريره والذي اختار أسهم الإغلاق العظيم لوصف الوضع الاقتصادي الحالي، وتوقع أن نرى أسوأ ركود منذ ما يقارب 100 عام.

 

  • أسعار النفط كانت تحت ضغوطات بيعيه قوية يوم أمس لتخسر 10% من قيمتها بالرغم من اتفاق أوبك + على خفض الإنتاج بما يقارب 10 مليون برميل يومياً.  وكان هذا الانخفاض مدعوم بتوقعات أن ينكمش الطلب بما يعادل 30 مليون برميل، استمرار تخمة المعروض، والتوقعات السلبية لصندوق النقد الدولي. ويواجه خام نايمكس WTI (خام تكساس الأميركي) تحدي عند مستويات 20 دولار أميركي للبرميل، وباستمرار الضغوطات نتوقع كسر هذه المستويات واستهداف مستويات 18 إذا لم نر عودة أعلى 22 مرة أخرى.

 

  • الذهب والذي شهد زخم شرائي بسبب تأدية دوره التقليدي كملاذ آمن، وتحوط للحفاظ على القيمة الشرائية في ظل السياسات النقدية التوسعية للبنوك المركزية الرئيسية وخاصة الفدرالي الأميركي الذي لا يتوقف عن دعم الأسواق بالسيولة لتقليل الضغوطات على تكلفة التمويل. وكما أن الاتجاه على المدى المتوسط مازال صاعد ونتوقع استمرار الارتفاعات لاستهداف مستويات 1,780، ولكن قد نشهد اليوم بعض التراجع التصحيحي لمستويات 1700، والتي قد تكون مناطق جاذبة لبناء مراكز شرائية جديدة واستهداف 1750.

 

  • وبدأنا موسم اعلان الشركات الأمريكية لنتائجها للربع الأول، وتعتبر الأسواق نتائج أعمال الشركات هو مؤشر استباقي لمعرفة التأثير الفعلي لإنتشار فيروس كورونا على الأسواق. وبالرغم من ارتفاعات مؤشر الداو جونز في جلسة يوم أمس إلا أنه يتداول دون مستويات 25,000 المحورية والتي نعتبرها المنطقة الفاصلة على المدى القصير. ولذلك نرجح سيناريو هبوط المؤشر الصناعي الأميركي لاختبار مستويات الدعم عند 22,500 مالم نر أي اختراق لمستويات 25,000.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

 

الندوات و الدورات القادمة
large image