يوم دموي للأسواق، ولكن ما هي أهم المستويات التي يجب أن نتابعها؟

بعدما فشلت المفاوضات ما بين أوبك وروسيا لمحاولة تعميق خفض الإنتاج بسبب الجانب الروسي، بدأت المملكة العربية السعودية في زيادة انتاجها اليومي وتقديم خصومات سعرية لمستوردي النفط من آسيا وأوروبا. وبالتالي نعتبر الآن فيما يطلق عليه حرب أسعار والصراع على الحصة السوقية. هذا بالإضافة استمرار انتشار مصابي قيروس كورونا.

كل هذه العوامل زادت من الضغوطات البيعية في الأسواق وانخفاض ملحوظ في شهية المخاطر، فمع افتتاح الأسواق رأينا فجوات سعرية على النفط تصل إلى 12% ولتعمق خسائرها في الجلسة الآسيوية لتصل إلى ما يزيد عن 25%. ونجح خام تكساس الأميركي الخفيف في الوصول إلى مستويات 27.70. وبالطبع حتى وإذا رأينا بعض عمليات جني الأرباح لمستويات 35 أو 36 دولار أميركي يظل التداول على أسعار النفط يمتاز بالخطورة المرتفعة و الإتجاه هابط على المدى القصير. للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني، اضغط هنا.

 

ومؤشر الداو جونز الأميركي أيضاً يففتح على فجوات سعرية هابط وصلت ل 800 نقطة واستمر في هبوطه لمستويات 24,550 ليصل للحد الأقصى من الهبوط اليومي على العقود المستقبلية وتعلّق تداولاته. وبشكل عام قد نرى مع افتتاحات التادول على المؤشر بعض الإرتداد التصحيحي كعمليات جني أرباح أيضاً ولكن كل هذه يفضل بناء مراكز بيعية عند مستويات المقاومة عند 24,850  وباستهداف مستويات الدعم عند 24,250. ويظل سيناريو الهبوط هو المحتمل مادام لم نرى أي إغلاق أعلى 25,100 على الإطار الزمني لل 4 ساعات. ولكن يجب الإنتباه يفضل أيضاً تجنب التداول اليوم لما تحمله الأسواق من مخاطرة مرتفعة.

 

الذهب يستفيد من اتجاه الأسواق للملاذات الآمنة ليصل لمستويات 1703 عند الإفتتاح، ليهبط بعد ذلك إلى 1657، وبالطبع نطاق الحركة كبير لمل تحمله الأسواق من مخاطر. ويظل السناريو الأفضل لدينا هو الشراء على المدى القصير ولكن مستويات جاذبة عند 1655/1645 وباستهداف مستويات 1688 ومنها ل 1695. ولكن لابد من الإنتباه إذا ما أغلق المعدن الأصفر دون مستويات 1635 لأننا في هذه الحالة سنرى هبوط لمستويات 1620.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image