ضغوطات بيعية على الدولار الأمريكي تدعم أسعار اليورو

مؤشر الدولار الأمريكي يفشل في الصعود أعلى مستويات 96 مرة أخرى، وكانت لشهادة جيروم باول – رئيس الفدرالي الأمريكي- دور رئيسي في زيادة الضغوطات البيعية على المؤشر. ونرى أن متسوط 50 و 100 يوم تقاطعا سلبياً ، مما يزيد من استمرار إحتمالية الهبوط لمستويات الدعم عند 95.20.

وبالطبع ضعف الدولار الأمريكي يدعم ارتفاعات اليورو، فنجد أن السعر يوم أمس وجد دعماً عند مستويات 1.1360، ولتستمر هذه الإرتفاعات في الجلسة الأوروبية ونجد أن أصبح إستهداف المقاومة عند 1.1480 هوا أصبح السيناريو مادامت الأسواق مستقرة أعلى م1.1380، ولكن إذا ما لو أغلقت الأسواق أدنى مستويات 1.1380 على الإطار الزمني لل 4 ساعات، يصبح توقعات الصعود غير صحيحية ونرى الزوج يستمر داخل حركته العرضية ما بين 1.13/1.14.

الجنية الأسترليني أمام الدولار الأمريكي GBPUSD، مازال يحتفل باستبعاد سيناريو الخروج الفوضي لبريطانيا من الإتحاد الأوروبي، ويجد الزوج مقاومة مؤقتة عند مستويات 1.3320، والتي حفّزت الأسواق في عمليات جني أرباحها. ولكن نرى مستويات المقاومة 1.35 هو السعر الذي قد يستهدفه المتداولون، مدعوماً من دولار ضعيف وتفاؤل بخصوص البريكسيت.

يدخل الذهب في موجة تصحيحية في الجلسة الأمريكي يوم أمس ويصل لمستويات 1317، ولكن عند هذه المستويات كان هناك طلبات شرائية دعمت المعدن الأصفر،و دفعت السعر للإرتفاع مرة أخرى أعلى 1320، وبالتالي نجد استمرار الصعود هو السيناريو الأكثر إحتمالاً ما لم تعود الأسواق أسفل مستويات 1317 مرة أخرى.

 

 

الندوات و الدورات القادمة
large image