الجنيه الأسترليني تحت ضغوطات بيعية

بعد انخفاض إحتمالات بأن يقوم البنك المركزي الريطاني برفع أسعار الفائدة في مايو المقبل بسبب الإنخفاض الملحوظ في أسعار التضخم، ترى أن زوج الجنيه الأسترليني مقابل الدولار الأمريكي تحت ضغوطات بيعية قوية.

 

فكما نرى على المخطط السعري (الشارت) GBPUSD  على الإطار الزمني اليومي نجد أن الأسواق نجحت في كسر القناة السعرية الصاعدة، وبالتالي يصبح الهدف الفني لكسر هذه القناة الصاعدة عند مستويات الدعم 1.3770. وبالطبع يظل السيناريو الهابط هو الأكثر إحتمالاً مادامت الأسواق تتداول دون مستويات 1.4050.

الندوات و الدورات القادمة
large image