الداو جونز يحتفل بنتائج الإنتخابات الفرنسية

بعد ظهور نتائج الإنتخابات الرنيسة يوم أمس، والأسواق أزدادت شهيتها للمخاطر. فكما شهدنا الأسواق أقبلت على شراء اليورو والأسترليني وبيع الين الياباني. ولكن هل الأسهم ستحظى بنفس الإهتمام؟

 

بالطبع ستكون الإجابة نعم، فكما نرى على المخطط السعري (الشارت) لمؤشر الداو جونز الأمريكي (العقود الفورية)  US30، على الإطار الزمني اليومي. نجد أن الأسواق فتحت على فجوة سعرية صاعدة لتتجاوز بذلك الترند الهابط التصحيحي. فبعد وصول الأسواق للقمة عند مستويات 21 ألف وهي في موجة تصحيحية لتعيد إختبار مستويات الدعم عند 20400/20385. ولكن عند هذه المستويات تولد زخم شرائي، هذا الزخم الشرائي تحول لجوة سعرية مع فتح الأسواق اليوم.

 

وبالتالي يصبح السيناريو الأكثر إحتمالاً، أن نرى الأسواق تستمر في صعودها لتستهدف آخر قمة محققة عند 21 ألف. وظل نفضل السيناريو الصعودي مادامت الأسواق تتداول أعلى مستويات الدعم عند 20350، لأن إذا ماهبطت الأسواق دون هذه المستويات سنرى إستكمال للموجة التصحيحيه للإتجاه الصاعد العام ولكن بوتيرة أسرع لنرى مستويات 19500. يوم الثلاثاء الأسواق في انتظار خطة ترامب الضريبية وهناك تفاؤل بالأسواق، ولكن إذا ما أخاب ترامب توقعات الأسواق ستكون عمليات بيع قوية، وبالتالي احذر من يوم غد.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image