تعرف على المتداول المحترف وافضل طرق التدوال لدى المحترفين فى الاسواق الماليه ؛

 

  • سوف ناخذكم فى هذا المقال الثرى الى افضل الصفات والمميزات التى يتاثر بها المتداول المحترف 
  • تختلف طرق التداول في العملات والاسهم  من تاجر إلى آخر، والتي يؤثر عليها بشكلٍ كبير مدى إحترافية التاجر في عملية التداول في سوق العملات العالمية “الفوركس” او بورصه الاسهم ، نظراً لأن التداول على وجه العموم إنما يحتاج لمواصفات معينة يلزم توفرها في من يقوم بعملية التداول، ولا يمكن القول أن هذه الصفات صفاتاً موروثة في شخصية المتداول ولكنها يتم إكتسابها لتنتج من خبرة المتداول خلال عمليات التداول مع مرور الزمن، وهي أيضاً ما تساعد في تحول التاجر من متداول مبتدئ إلى متداول محترف. وتتمثل عبقرية التاجر المحترف من توافر الصفات التالية في شخصيته والتي يعتمد عليها خلال عملية التداول على العملات بالتحديد ، والتي تأتي في مقدمتها “العواطف” وهو ما يعني أن المحترفين عادة ما يستمتعون أثناء عملية المتاجرة، بحيث لا تحتوي قائمة أهدافه المراد تحقيقها من عملية التداول على تحقيق الأرباح فقط، إنما يُضاف عليها أيضاً الشعور بالإستمتاع خلال العملية.

 

  • كيف يفكر المتداول المحترف ؟؟

وبالتالي يظهر للمتداول عاملين محفزين للتداول على الفوركس وليس محفزاً واحداً مثل المتداول المبتدئ، وتتمثل هذه العوامل المحفزة في تحقيق الربح والشعور بالإستمتاع أثناء عملية التداول، وخاصة بعد تحقيقه للإنتصار وهي الأرباح المنتظرة. وفي هذا الإطار لا يمكننا القول أن المتداولين المحترفين لا يشعرون بمشاعر الخوف أثناء عمليات التداول، نظراً لأن الخوف دائماً ما يسيطر على الإنسان في مواقف محددة، وخاصة عندما يتعلق هذا الشعور بتحقيق خسائر مادية أو نقدية، فعادة ما يزداد هذا الشعور في مثل هذه المواقف. في حين يعتبر عامل “التخطيط” من أهم الأمور التي تميز المتداول المحترف عن نظيره المبتدئ، نظراً لإرتباط التداول في العملات العالمية “الفوركس” بقياس الإحتمالات والإستراتيجيات المختلفة ووضع الخطط والتكتيكات التي يجب على المتداول إتباعها في حال حدثت أي تحركات سعرية مفاجئة بسوق الفوركس، ويعتبر أهم ما يميز المتداول المحترف في هذا الإطار إلتزامه المتكامل للخطط الموضوعة سواء في حدوث تحركات سعرية معينة أو تحقيقه لأيٍ من الأرباح أو الخسائر على نفس النحو. أما “طريقة تعامل المتداول مع السوق” فتعتبر من أهم العناصر التي تميز المتداول المحترف عن المتداول المبتدئ، نظراً ليقينهم الدائم بأنهم يتعاملون مع لعبة الإحتمالات، بما يوجب عليه مواجهة كافة التحديات التي يمكن أن تصادفه في هذا الإطار، والتي تمثل مصدر الخبرات التي يتحصل عليها المتداول خلال رحلته منذ بدايتها وحتى وصوله إلى مرحلة الإحترافية.  ففي حال تركيز المتداول على المتاجرة بمتوسط يتراوح من 3 إلى 5 مرات كل شهر، بحيث يعتمد في تداولات على الرسوم البيانية اليومية، فسيستطيع المتداول بعد مرور عام واحد على بدء التداول أن يمتلك قدرة كبيرة على قراءة الإحتمالات الخاصة بالسوق و أسعار العملات ، والتي تبين مدى النجاح في التجارة على المستويين القريب والبعيد. أما في حال التداول بمتوسط يتراوح بين 3 و 4 مرات في الأسبوع فستظهر قدرة المتداول على قراءة السوق خلال فترة تتراوح بين شهرين إلى 3 شهور.

 

  • المهم فى نهايه الامر :::

ومن خبراتنا التراكميه فى هذا المجال استطيع ان اقول لك وبكل وضوح انه لا يوجد استارتيجيه مربحه واستراتيجيه خاسره فكل الاستراتيجيات مربحه ولكن هناك تاجر ناحج وتاجر غير ناحج فالاستراتيجيات كلها مكمله للعمل النجاح هو العمل على اى ستراتيجيه للتدوال لاستخلاص منها سرها فى التداول وقت دخولك ووقت خروجك الصحيح مع تتطبيق كل ما زكرناه فى المقال سوف تجد فى خلال وقت قصير اصبحت متداول محترف 

الندوات و الدورات القادمة
  • 30 نوفمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الثلاثاء 30 نوفمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 15 ديسمبر 08:30م
    أ. حبيب عقيقي

    أ. حبيب عقيقي - محلل فني معتمد حاصل على CFTe2. كبير استراتيجي الاسواق ومدير قسم التدريب لمنطقة الشرق الاوسط في TRADEPEDIA. محلل وضيف اسبوعي على القنوات الفضائية

    الاربعاء 15 ديسمبر 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
  • 31 يناير 08:30م
    م. أحمد عياد

    م. أحمد عياد - خبير ومحلل فني معتمد CFTe والمدير التنفيذي لشركة المتداول العربي

    الاثنين 31 يناير 08:30 م

    مجانا عبر الانترنت

    سجل اﻵن
large image