سلسلة مقالات ستغير حياتك الفوركسية: 1- علم النفس التجاري



علم النفس التجاري



إن معظم الأشخاص الناجحين لم يحققوا تميزهم من خلال اكتساب موهبة جديدة ولا من خلال الفرص المتاحة

إن عدم القدرة على إدارة الانفعالات تتسبب بخسائر كبيرة، لذلك فإن معرفة علم النفس البشري ضرورة لمعرفة كيفية التحكم في الانفعالات، فالحاجة إلى تحسين نتائج التداول يجب أن تتلائم مع رغبة الشّخص نفسه في فهم قراراته بالإضافة إلى دوافعه. تحليل الذات سيمد تداولك بكثير من المزايا، لست عالم نفس محترف، ولكن كما يستطيع الطاهي أن يقدر قيمة طهيه ليس عليك أن تكون عالم نفس لفهم كيف توثر العوامل النفسية في قرارات التداول، فهدفي هو مشاركتك خبرتي أملًا في تحسين نتائج تداولك.

للمبتدئين في التداول يكون كل شئ سهل ومفهوم، فهم لا يشعرون بالخوف ولا يؤمنون بالاحكام المسبقة ولا يستخدمون التعاويذ ولا يفكرون بجدية في تأثير أطوار القمر على نتائج التداول، ربّما لذلك يحظون بالتوفيق مثلهم مثل الطفل الصّغير الذي لا يشعر بخطورة النار إلّا بعد عدة مرة من لمسها!!

إن التداول في سوق الفوركس يشبه إلى حد كبير تعلم القيادة، في البداية عليك أن تراقب كل شئ مما يجعلك في حالة ارتباك ومع الوقت تصبح أكثر تحكمًا وتستطيع متابعة كل شئ أثناء القيادة دون الحاجة إلى كثيرٍ من التركيز بعكس ما كنت تحتاجه في بداية قيادتك للسيارة. التداول في سوق الفوركس يختلف عن أي مهنة أخرى، فإذا كان لديك خسارة في التداول بقيمة 30% ربّما تقول بلهجة ثقة إنك خبير مالي، فالخسارة جزء لا يتجزء عن التجارة الناجحة. إن عدم القدرة على التعامل مع فكرة أن الخسارة أمر محتوم قد افسد بداية العديد من المتاجرين لذلك إذا كنت تريد أن تصبح أحد المتاجرين الناجحين فعليك أن تفكر بعقلانيّة وتتعلم كيفية السّيطرة على انفعالاتك. إن تداول العديد من المبتدئين أشبه ما يكون بالافعوانية في صعودها وهبوطها، فيعتقدون أنهم تجار عباقرة إذا أصابو في توقعاتهم وإذا أخطأوا التوقعات وقعوا فريسة للإحباط. وهذا ما نريد أن نغيره في نفسية المبتدئين ذلك حيث أن المحترفين يمكنهم الحفاظ على هدوئهم وثقتهم حتى بعد التعرض لسلسلة من الخسائر وذلك لانهم يعلمون جيّدًا حقيقة بسيطة وهي أن تغلبهم على انفعالاتهم والسيطرة عليها هو الشّئ الذي سيخفف من حدة خسائرهم وبالتالي يستطيعون ببساطة مواصلة المسير. وعلى نحو آخر، عندما يكون تداولك ناجحًا يكون من الطبيعي أن تشعر بالفخر والرضا، ولكن الافراط في الثقة بالنفس قد يؤدي إلى مشكلة فحين تنجح في عدة تداولات مع هذا الافراط في الثقة بالنفس قد يجعلك تزيد من مستوى المخاطرة ويُنسيك ذلك خططك الأولى وقواعد استراتيجية التداول الخاصة بك، فتذكر دائمًا أن التداول يختلف كثيرًا عن المقامرة فهي عمل خطير وعالي المخاطرة. إن قرارات التداول يجب أن تكون موضوعيّة بغض النظر عن ماهو طبيعة الوضع في السّوق. لذلك فنحاول الاجابة عن هذا السّؤال الرئيسي: كيف تستطيع التحكم في انفعالاتك؟

في بادئ الأمر يجب أن تدرك أن التداولات المربحة تجلب أيضًا التداولات الخاسرة بمعنى آخر كل المتاجرين سوف يتعرضون للربح والخسارة، وتقبل هذه الفكرة سوف يساعدك كثيرًا في تجارتك ذلك أن سوق العملات الاجنبية ليس فقط عبارة عن تحليل الرسوم البيانية والاخبار الاساسية، وإنّما يوجد ماهو أكثر أهمية من ذلك حيث فلسفة السّوق (سيكولوجية السّوق) وسيكولوجية المتاجر. يتبع..

المقال القادم: ما الذي يجب أن نعرفه عن سيكولوجية التداول؟

شادي عبده

الندوات و الدورات القادمة
large image