مراحل تطور عقلية المتداول  - الجزء الثالث

الجزء الثالث
مرحلة الادراك والالتزام : 
تبدأ هذه المرحلة كما تحدثنا  فى المقال السابق انه عندما يقتنع المتداول بأن نظام التداول الصحيح فى الحقيقة يرجع الى نفسية المتداول فهى المتحكم الرئيسى والسبب الاساسى فى نجاح المتداول , فعندما يكون فكر المتداول صافيًا غير خاضعًا تحت اى تأثير للمشاعر , يكون المتداول مسيطراً على سلوكه وقادراً على اتباع إستراتيجية تداول بطريقة منطقية ومنظمة , بحيث يقوم المتداول في هذه المرحلة في دخول الصفقات والخروج منها كلما أشار النظام الذي يتبعه في استراتيجية التداول إلى ذلك , وهنا يكون المتداول قد اقتنع فكرياً بأن كسب المال يعتمد فى الاساس على عدد من الصفقات التي تشمل صفقات رابحة وأخرى خاسرة , وأن الالتزام بنظام معين في التداول وإيقاف الخسائر والسماح للأرباح بالاستمرار كل هذا يستلزم ضبط النفس .
يجد بعض المتداولين الدخول فى هذه المرحلة امراً سهلاً , لكن حتى أولئك الذين يواجهون صعوبات في الوصول إليها يمكنهم أن يتعلموا التحكم في سلوكهم والانفصال عاطفياً عن التداول .



في هذه المرحلة ايضاً يكون المتداول غير خالى من تأثير المشاعر كلياً ويظل ضبط النفس والتحكم فى مشاعره تجاه قرارات السوق يستلزم منه مجهود كبير ، لكن الجيد فى هذه المرحلة ان التعامل مع الصفقات الخاسرة أصبحت ليس بالامر الصعب حيث ادرك المتداول أن ذلك يمثل جزءاً من عملية كسب المال بصفة عامة , وتصبح إدارة المخاطر العنصر الأساسي في التداول لديه فى هذه المرحلة , فبناء الحساب وكسب المال يكون بمرور الوقت وليس مجرد محاولة للثراء السريع , وهكذا يقوم التداول بمواصلة اكتساب الخبرات فى التداول الى ان ينتقل الى المرحلة الاخيرة وهى مرحلة مرحلة الاحترافية فى التداول , وهى ما سنتحدث عنها فى المقال التالى باذن الله تعالى . 

نسال الله العلى القدير ان يوفقنا واياكم الى مافيه كل الخير.

الندوات و الدورات القادمة
large image