توقعات الأسواق الأمريكية هذا الأسبوع

لا يوجد أحداث مهمة للدولار الأمريكي هذا الأسبوع إلا بيانات مبيعات التجزئة يوم الجمعة فهي ستكون المؤثر الحقيقي الوحيد على الدولار من ناحية البيانات الاقتصادية وسوف تظل التطورات العالمية وشهية مخاطرة المستثمرين هي محرك الأسواق هذا الأسبوع حتى تستقر.

وبالنسبة لبيانات مبيعات التجزئة فمن العوامل التي تدعم إيجابيتها:

قوة سوق العمل - ارتفاع قيمة الدولار - انخفاض أسعار الوقود ولكن عطلات أعياد الميلاد خلال شهر ديسمبر قد تؤثر بشكل ما على البيانات لذا يفضل عدم التداول على البيانات هذا الأسبوع إلا إني أميل إلى دعمها للدولار بشكل عام.

ويعد أيضًا مؤشر أسعار المنتجين من العلامات المبكرة لتحديد اتجاه معدلات التضخم القادمة ولهذا فإنها جديرة بالمتابعة.

كما أشرت من قبل فإننا سوف نشهد عمليات تصحيح عميقة هذا العام للأسهم الأمريكية وفي الوقت الحالي لم نصل إلى القاع بعد ولكننا سوف نبحث عن نقاط الشراء حيث أن الاتجاه العام لا يزال صاعد وما يحدث الآن هو عمليات تصحيح مدعومة بعمليات البيع المكثفة في ظل تزايد المخاوف بشأن الصين فالأمر متعلق بشهية مخاطرة المستثمرين وليس تأثير ضعف النمو الاقتصادي في الصين على الاقتصاد الأمريكي.

اعتقد أن الربع الأول من العام سوف يكون دعمًا لليورو والين على وجه الخصوص وليس الدولار ولكني اتوقع أن يستعيد قوته في الربع الثاني، ولذلك أفضل شراء الدولار أمام النيوزلندي والاسترالي في الوقت الحالي.

وبالنسبة لليورو دولار سوف انتظر مستويات أفضل للبيع وانتظر الدولار ين لشرائه من عند المستوى 116 أو تدخل بنك اليابان السريع بزيادة حجم برنامج التيسير النقدي الذي سوف يدفعه للصعود السريع.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image