profile photo

مقابلتي مع قناة العربية :

 نسبة الدين العام، إلى الناتج الإجمالي المحلي في السعودية، هي عامل جذب للمستثمرين الدوليين في سندات وصكوك المملكة.

واعتبر أن سياسة النمو الصفري في الدين العام السعودي بداية من العام المقبل، ستكون عاملا معززا، يمنح مؤشرات إيجابية للأسواق، موضحا أن ثبات قيمة الدين العام مستهدف عند قيمة 938 مليار ريال، بما يعزز تحسن نسبة الدين.

هذه النسبة المستهدفة من الدين العام إلى الناتج المحلي للسنة المقبلة، لم تشهدها المملكة منذ أكثر من 3 سنوات، وبالتالي ستبعث التفاؤل في تداولات أدوات الدين من قبل المستثمرين الذين بدأوا مع هذه التوجهات بتكثيف حيازتهم من السندات السعودية، بما انعكس إيجابيا على إعادة تسعير في منحنى العائد لتلك الأدوات التمويلية.

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

المتاجرة في سوق العملات

  • الاثنين 23 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

التحليل الفني للأسواق المالية

  • الاربعاء 25 ديسمبر 06:00 م
  • 3 يوم
large image