نظرة على الذهب في بداية الأسبوع وأهم ما تنتظره الأسواق

استطاعت أسعار الذهب تحقيق بعض المكاسب باختبار المستويات 1755 دولار بعد اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء الماضي. بسبب انخفاض الدولار الأمريكي فور تأكيد البنك على تمسكه بأسعار الفائدة المنخفضة حتى عام 2023. وتجاهل ارتفاع التضخم وترك الاقتصاد يندفع لفترة مستدامة ليتأكد البنك من تعافي الاقتصاد من جائحة كورونا.

ولكن لم تستطع الأسعار مواصلة الصعود الكافي لاختراق المستويات 1765 دولار التي تمثل مقاومة قوية أمام سعر الذهب XAUUSD . مما يجعل الذهب أمام خطر المزيد من الهبوط والتذبذب لفترة من الوقت. ويظل السعر في انتظار الدفعة اللازمة لاختراق النطاق 1765-1815 دولار من أجل تأكيد بداية تعافي الأسعار.

وخلال هذا الأسبوع تنتظر أسعار الذهب عدد من الأحداث التي قد تقود حركتها أهمها:

  • شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي "جيروم باول" ووزير الخزانة "جانيت يلين" أمام الكونجرس الأمريكي، وبالطبع سيكون لتصريحاتهم أهمية كبيرة عقب قرار حزمة التحفيز المالي وبالتالي قد يتأثر الدولار والذهب بهذه التصريحات.
  • ننتظر بيانات هامة في الولايات المتحدة بقيادة مبيعات التجزئة والإنفاق الشخصي والسلع المعمرة. وسيكون لهذه البيانات دلالة على أداء الاقتصاد وإشارة لحركة التضخم.
  • تستمر مراقبة أسواق السندات والأسهم مع انتظار أرباح شركات مثل أدوب Adobe و مكتب الإحصاء العالمي ماركيت Markit.

وتظل تداولات الذهب XAUUSD مستقرة كما هي بين المستويات 1685 و 1765 دولار. وقد تستمر التذبذبات بين هذه المستويات مالم تجد الدفعة اللازمة لتجديد الصعود. على أن يشير الإغلاق أعلى المستويات 1815 دولار إلى مزيد من الارتفاع القادم. ويبقى الدعم 1670 دولار حجر عثرة أمام أي هبوط أخر.

الندوات و الدورات القادمة
large image