ارتفاع السلع الاساسية و علاقتها بالصين !

وها مرة ثانية حزمة انقاذ لاقتصاد الامريكي فقد  وقع الرئيس جو بايدن على حزمة تحفيز جديدة بقيمة 1.9 تريليون دولار لتوفير الإغاثة للمواطنين الأمريكيين.

هذه الحزم التحفزية الكبيرة هى اجراءات ستؤدى الى ارتفاع التضخم لا محال ولكن ما لا يقدره الكثير من الناس حتى الآن هو أن الأزمة قد أحدثت أيضًا تحولًا كبيرًا في الاقتصاد العالمي لصالح الصين.

كيف حدث ذلك ؟

كانت الصين تعاني في السابق من عجز في ميزان الخدمات الخاص بها  ويرجع ذلك الى نفاقات السياحة التى يتفقها السياح الصينيون حول العالم .

وقد اختفى هذا العجز تمامًا الآن بسبب الإغلاق الاخير حيث يحتاج السياح الصينيون إلى البقاء في منازلهم. مما ادى الى تمتلك الصين الآن فائضاً تجارياً ضخماً سيتم استخدامه في جهود أكثر إنتاجية مثل البناء والبنية التحتية والتصنيع. 

علاوة على ذلك ، تسحب الصين الأموال بشكل متزايد من سندات الخزانة الأمريكية كما ذكرت وزارة الخزانة الأمريكي انظر الى الرسم ادناه :

ثانيا : الصين هي أكبر مستهلك للسلع في العالم ولديها القليل جدًا من النحاس والنيكل وخام الحديد والنفط ، إلخ. ستحتاج إلى استيراد كل هذه السلع ونحن نرى دلائل على حدوث ذلك.

 ارتفعت أسعار شحن البضائع السائبة الجافة في الأشهر القليلة الماضية وتؤكد أن السوق الصاعد للسلع قد بدأ.

واخيرا : تشير أحدث بيانات استهلاك الطاقة في الصين أيضًا إلى أن الصين تنمو بوتيرة سريعة.

حيث نما استهلاك الطاقة في الصين بنسبة 23٪ في الشهرين الأولين من عام 2021. 

وارتفاع النمو الناتج المحلى الاجمالى الى مستويات عاليا وقد تم تجميع الرسوم البيانية أدناه بواسطة Correlation Economics .

مما يدل على ان الصين حقاً استطاعت ان تستفيد من الازمة !

الندوات و الدورات القادمة
large image