أسباب عدم تدخل بنك اليابان في الأسواق إلى الآن

تزايدت توقعات الأسواق خلال الفترة الأخيرة بتدخل بنك اليابان في أسواق العملات للحد من قيمة الين المرتفعة بعد تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته منذ نوفمبر 2014، لكن هذا لم يظهره صناع القرار باليابان فبالرغم من تليمحهم بالتدخل إلا أنه لم يكن هناك تصريح واضح يدل على اتخاذ بنك اليابان قرار حاسم يضعف الين.

وقد يرجع تمهل بنك اليابان في التدخل هو أنه يخشى أن أي تدخل سريع في الأسواق قد يكون تأثيره مؤقت فكما شهدنا من قبل فإن أي ارتفاع للين أعقب قرار الفائدة السلبية لم يكن مستدام وسرعان ما ارتفعت قيمته فيما بعد ولهذا قد يقوم بنك اليابان باتخاذ قرار أكثر تأثيرًا كزيادة حجم برنامج التيسير النقدي الذي قد يكون أكثر الحلول ملائمة للأسواق خلال شهر مارس المقبل.

جدير بالذكر أن قيمة الين مرتفعة بسبب ضعف شهية المخاطرة بالأسواق واتجاه المستثمرين إلى عملات الملاذ الأمن ولكن مع بدء استقرار الأسواق مرة أخرى وانتهاء عمليات البيع المكثفة على الأسهم فقد نرى عودة الأسواق مرة أخرى إلى المستويات التي شهدنها بأواخر عام 2015.

 

الندوات و الدورات القادمة
large image